واشنطن بوست : كيف يتحول التلاميذ إلى كتّاب؟

الأنباء بوست

تتساءل صحيفة واشنطن بوست في باب عنوانه “ورقة الإجابات”: ما أفضل طريقة يصبح بها التلاميذ كُتَّابا؟ وتجيب: إذا كنت ستقول إنها “ممارسة الكتابة”، فقد تندهش من الإجابة التي يحويها المقال التالي الذي كتبته جوان ياتفين الرئيس السابق لمجلس معلمي اللغة الإنجليزية، ومؤلفة العديد من الكتب المتخصصة في تدريس القراءة والكتابة.

في الصف الأول كتب ابني حدوتة عنوانها “الوطواط الذي يأكل الأطفال”، فلما قرأتها بعد اكتمالها، وقد أصبح لها غلاف قماشي لطيف، رأيت لديه جملاً قوية، ومضيت أصحح أخطاء الهجاء والترقيم وأنا أقرأ. وبرغم أنني أدركت تدخلات أستاذه التحريرية والتقنية، إلا أنني كنت متأكدة أن القصة قصة ابني، فقد أقام حبكته على غرار حبكات حواديت “هانزل وغريتل” التي كنت قرأتها له مراراً، واستعار شخصية الوطواط من مسلسل “عالم سمسم”. وجاء الأطفال والأحداث في قصته تنويعات على الأصل التليفزيوني. وبرغم أنه كان في السادسة من العمر، لكنه لم يكن بعد قارئاً مكتملاً، فقد تعلم أساسيات الكتابة من قراءتي له، ومن قراءة معلميه له في المدرسة. لم يوضح له أحد بنية الحدوتة، أو علّمه كيف ينبغي أن تتصرف الشخصيات، أو عرض عليه نماذج محددة للغة الحدوتة.

كنت في ذلك الوقت معلمة للغة الإنكليزية في مدرسة ثانوية، وكنت أمهد لطلبتي طريقاً للقراءة والكتابة شبيها بالذي نجح مع ابني. فحينما كنت أقوم بتدريس فصل من القصص القصيرة على سبيل المثال، لم أكن أطلب من طلبتي تحليل بنية القصة أو أنماط الجمل، وذلك ما يتوقعه المنهج حالياً من الطلبة ابتداء من الصف الثالث. ولا كنت أطلب منهم أن يكتبوا في دفاترهم الشخصية كلّ يوم على غرار ما تحبِّذه اليوم كثير من ورش الكتابة. بل كنا نتكلم عن الرسالة الكلية في كل قصة، وطبائع الشخصيات، والنهايات المفاجئة في الغالب. وكنت أنهي ذلك الفصل بأن أطلب من كل واحد فيهم كتابة قصته الخاصة. وكما كنت أتوقع، كان أغلبهم يكتب كتابة جيدة للغاية.

بعد ذلك بكثير، وكنت مديرة لمدرسة ابتدائية، تعلمت المزيد من أساتذتنا عن قوة القراءة في تعليم الكتابة. فهم لا يستخدمون كتباً أو كراسات تمارين تجارية لتعليم القراءة، بل جملة من الأعمال الأدبية الحقيقية المناسبة لاهتمامات الطلبة واحتياجاتهم. ثم يتخذون من بعض هذه الأعمال نماذج يكتب على غرارها الطلبة.

ومن هذه النماذج المتبعة في الصفوف الدراسية الأولى كتاب “ألكسندر واليوم المرعب، والفظيع، والسيء” لـ جوديث فيورست. كان الأطفال بعد قراءة الكتاب يستخدمونه كنموذج للكتابة عن يوم في حياتهم، سيء، أو جيد، أو ممل، أو مهما يكن وصفه. وكان يتاح لهم استعمال ما يشاؤون من الكتاب الذي قرأوه إن شاءوا. فكان بعض مما يكتبه الأطفال يأتي غير مختلف تقريباً عن الكتاب الأصلي، لكن البعض كان يأتي أصيلاً واضح الإبداع. والأهم من ذلك أن الأطفال كانوا يتعلمون فعلاً شيئاً ما عن البناء الأساسي لعمل أدبي موجه للأطفال.

والآن، وبوصفي كاتبة، لا أزال أعتقد أن أفضل طريقة لتحويل التلاميذ إلى كتّاب هي بجعلهم يقرأون أكبر قدر ممكن من الكتابة الجيدة، وبإدخال البناءات والتقنية في أذهانهم. فضلاً عن ذلك، تتحول القراءة إلى عادة تزيد من ثروتهم اللغوية، وتحسّن قدراتهم الهجائية، وتعينهم على فهم حقيقة أن كثيراً من أعراف الكتابة تختلف عن أعراف اللغة الشفاهية.

أهم بكثير من تدريس كيفية كتابة رأي أو مقال أن نجعل التلاميذ ينغمسون بأنفسهم في عوالم القصص والقصائد والأساطير والخرافات والرسائل العملية ومقالات الرأي والمعلومات والإعلانات وأدلة تشغيل الأجهزة والمقالات الصحفية والسير الذاتية وتراجم الأعلام وكل ما يثير اهتمامهم. وبرغم أن قليلين للغاية من بينهم هم الذين سيتحولون إلى كتاب محترفين، إلا أن أغلبهم سوف يكونون قادرين على كتابة أغلب ما يلزم للنجاح في الجامعة والوظيفة والحياة اليومية.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى الخلفي : حادث التدافع الذي وقع بضواحي الصويرة يفتح باب المسؤولية حول أوجه التقصير المواكبة لعملية توزيع المساعدات الغذائية

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

الأعرج: حالات العنف المرصودة داخل المؤسسات التعليمية معزولة

الأنباء بوست أكد وزير التربية الوطنية ...

بعد حادثة الصويرة.. جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية من أجل تنظيم عميلة توزيع الإعانات العمومية

الأنباء بوست ذكر بلاغ لوزارة الداخلية ...

سلا .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في عملية اختطاف واحتجاز ومطالبة بفدية

الأنباء بوست: و.م.ع تمكنت مصالح المنطقة ...

“المجلس الأعلى للسلطة القضائية .. المحاماة والمستجدات القضائية” : موضوع ندوة وطنية بمدينة المضيق

الأنباء بوست قال وزير الدولة المكلف ...

الدعوة الى ضرورة التشخيص المبكر لمرض ضعف السمع لدى الأطفال لعلاجه عن طريق زرع قوقعة الأذن أو تركيب جهاز لتقويم السمع

الأنباء بوست دعا رئيس المؤتمر العربي ...