اخر الأخبار

قصة بوليسية: عصابة الأشرار باشتوكة أيت باها

 

من إعداد: محمد بوبكر

جمعتهما غريزة حب المال و جشع الإنسان الذي لا حدود له، تقاربت أهدافهما و مراميهما في هذه الحياة القاسية، فاختارا طريق الاعتداء و السطو المسلح باستعمال الأسلحة النارية لتنفيذ عدة عمليات، نجحا في كثير منها، وفشلا في آخرها.. ليسقطا في أخر المطاف، في أيدي رجال الدرك بعد أن زرعا الرعب و الهلع في أوساط مواطني سوس.

الفقر –  البطالة و نذرة فرص العمل، تلك أسباب أساسية دفعت  بـــ “المراكشي”، ليلتقي بـ  (ف.أ) المزداد بأحد الدواوير النائية باشتوكة أيت باها، وتطورت وشائج علاقتهما و الصداقة التي جعلت منهما شخصا واحدا، و بعد أن دامت علاقتهما لسنوات طويلة.. كانت كافية لكي تزداد معرفة “المراكشي” بمختلف المناطق الحيوية بسوس.. مسرح عملياته المتلاحقة بمعية صديقه ابن المنطقة.

أول عملياتهما تعود لسنة 1999 ( حسب محاضر الدرك الملكي ) ، حيث اعتدى المتهمان بعد ترصد و تخطيط محكمين، على محاسب شركة فلاحية بمدينة أكادير حيث أخذا منه مبلغا جد مهم.. قدر بالملايين ليلوذا بالفرار، كان تفكيرهما بعد ذلك منصبا على ضرورة إيجاد وسيلة لتنفيذ عملياتهما ربحا للوقت.. فاهتديا إلى خطة مدروسة لتحقيق ذلك .. إذ ترصد لأحد الأشخاص بعد أن أوقف سيارته من نوع ” رونو 19 ” تاركا إياها غير محكمة الإغلاق، فقام المتهمان بسرقتها.

ضحيتهما الموالي كان صاحب مطحنة بمنطقة أنزا حيث قاما بمباغتته بطلقات نارية من بندقية صيد ” عيار 16 ملم ” نجا خلالها صاحب المطحنة بأعجوبة كبيرة، حيث كاد أن يفقد حياته خلال هذه العملية الخطيرة، وكانت الغنيمة التي حصلا عليها تقدر بحوالي ” 120 ألف درهم ” ، لم يتوقف طمع المتهمان عند حدود عملياتهما السابقة وما جنياه من مبالغ مالية خيالية تقدر بالملايين من السنتيمات، و لم يتعبا من تكرار عملهما الإجرامي المرعب الذي طالما زرع الخوف في نفوس مواطني المنطقة، و ظل لغز ” عصابة الأشرار ” يحير القاصي و الداني  بالمنطقة.

كانت الساعة تقارب التاسعة و النصف من صباح يوم الأربعاء الثالث من أبريل عام 2000، حين توجه ” عباس ” إطار بإحدى الشركات المعروفة بإقليم اشتوكة أيت باها في الميدان الفلاحي، إلى أحد البنوك بمدينة أكادير لسحب مبلغ 40 مليون سنتيم، قصد أداء أجور عمال الشركة، في تلك اللحظة كانت سيارة المتهمان واقفة قرب البنك مترصدين لكل تحركات الشخص المذكور، باعتبار أنهما كانا قد خططا مسبقا وبدقة كبيرة هذه المرة لكي لا يفوتا الفرصة النادرة حسب ما اعتقدا.

كانت سيارتهما الفارهة محملة بكمية كبيرة من الرصاصات في كيس داخل صندوق السيارة، بعد ربع ساعة خرج ” عباس ” من البنك و بيده الحقيبة الهدف ” المباشر للمتهمان “، امتطى سيارته الفخمة فانطلق مسرعا عبر الطريق الوطنية رقم 1 في اتجاه ” بلفاع “، ليلتحق برب الشركة لتسليم أجور العمال، وكانت نقطة الخطة التي رسمها المتهمان للسطو على المبلغ المذكور متركزة على ملاحقة الإطار الذي بحوزته المبلغ، إلى أن يصل إلى إحدى المناطق الخارجة عن المدار الحضري للإقليم، وكعادته دائما دون إثارة أي شكوك حولهما، بعد أن وصل ” عباس ” إلى المنطقة المحددة و الخالية من التجمعات السكانية، شعر بملاحقته من طرف سيارة قادمة من ورائه و أحس بأن شيئا غير عادي يقع دون أن يدركه، فالسيارة الغريبة لاحقته منذ أن خرج من البنك.. في هذه اللحظة التي بدا فيها دماغ عباس منشغلا بمعرفة سبب هذا اللحاق،  كان أحد المتهمين قد صوب نحو سيارته بندقية أطلق من خلالها عدة رصاصات نارية كانت كلها تخرج من الجانب الأيمن لسيارة المعتديين و بعد استمرار المراكشي و ف.أ.. في اطلاق العيارات النارية في اتجاهه، أخذ هاتفه المحمول فاتصل على الفور بالفرنسي صاحب الشركة و أخبره بوضعه، و مباشرة بعد ذلك اتصل صاحب الشركة من جهته بعناصر الدرك الملكي الإقليمي الذين حضروا على وجه السرعة إلى مسرح الحادث، اصطدمت سيارة عباس بسيارة المتهمان فانقلبت سيارتهم، بعد ذلك حاولا الهروب و الإفلات من عناصر الدرك، الذين تدخلوا بسرعة و كعادتهم في مثل هذه الحوادث بواسطة طائرات مروحية لتحديد مكان اختباء المتهمين اللذين حاول أحدهما إخفاء الكيس الضخم المحتوي على الرصاصات بإحدى الغابات المتواجدة بجماعة ” سيدي بيبي ” لكن محاولته باءت بالفشل.. لتكلل مجهودات عناصر الدرك الملكي بالنجاح، و تم إلقاء القبض على المتهمين اللذين زرعا الرعب في مناطق سوس بعملياتهما الإجرامية المتعددة و الخطيرة، لتتم إحالتهما على المحكمة العسكرية.

هذه قصة واقعية، تعمدت تغيير أسماء الأشخاص لاعتبارات قانونية وأخلاقية.

عن محمد بوبكر

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد حادثة الصويرة.. جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية من أجل تنظيم عميلة توزيع الإعانات العمومية

الأنباء بوست ذكر بلاغ لوزارة الداخلية ...

“المجلس الأعلى للسلطة القضائية .. المحاماة والمستجدات القضائية” : موضوع ندوة وطنية بمدينة المضيق

الأنباء بوست قال وزير الدولة المكلف ...

الدعوة الى ضرورة التشخيص المبكر لمرض ضعف السمع لدى الأطفال لعلاجه عن طريق زرع قوقعة الأذن أو تركيب جهاز لتقويم السمع

الأنباء بوست دعا رئيس المؤتمر العربي ...

المغرب يشارك في أبيدجان في الاجتماع الرابع للمجالس الاقتصادية والاجتماعية للاتحاد الأوروبي وأفريقيا

الأنباء بوست شارك رئيس المجلس الاقتصادي ...

كأس العرش (2016-2017) .. صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية بين فريقي الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي

الأنباء بوست الرباط –  ترأس صاحب ...

طنجة .. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتعدد السرقات الموصوفة

الأنباء بوست: و.م.ع تمكنت المصلحة الولائية ...