الشرطة الألمانية تعثر على كتاب “لماذا يَقتل الأطفال” بمنزل منفذ عملية ميونيخ

الأنباء بوست

عثرت السلطات الألمانية على كتاب بعنوان “لماذا يَقتُل الأطفال؟” في مقر إقامة علي سنبلي، منفذ عملية إطلاق النار في ميونيخ ، ما أعطى السلطات معلومات قد تفيد في فهم دوافع سنبلي الإجرامية.

واعتبر صاحب الكتاب بيتر لانجمان  بأن القتلة من هذا النوع عادة ما يدرسون قتلة سابقين للحصول على أمثلة يحتذى بها في تنفيذ هجماتهم.

وتعد عمليات إطلاق النار العشوائية كالتي نفذها الألماني الإيراني الأصل علي سنبلي في ميونيخ أكبر تحد للمحققين وعناصر الشرطة، إذ يصعب التنبؤ بإمكانية شن فرد لهجوم إرهابي ما، كما أن تحديد الهدف من عمليات إطلاق النار في غاية الصعوبة.

وفي حالة سنبلي، أظهرت تحقيقات الشرطة الألمانية أنه يعاني من الاكتئاب، ما يضعه بحسب علماء النفس في فئة القتلة أصحاب الخلفيات السيكولوجية.

وعُثر في مكان إقامة سنبلي على كتاب بعنوان “لماذا يَقتل الأطفال؟” لكاتب علم النفس الأميركي بيتر لانجمان. الذي قال “ردة فعلي الأولى كانت الشعور بالألم، لا أعلم لماذا شخص مثل سنبلي يقرأ كتابي، وارتباطي بجريمة مثل هذه أمر مزعج للغاية” .

واعتبر لانجمان أن دراسة القاتل لدوافعه الإجرامية وفهمها ليس أمرا مستغربا، ولكن الجديد هو استخدام سنبلي لوسائل التواصل الاجتماعي.
وأضاف “من الواضح أن الاعتداء كان مخططا له، لا يستيقظ القاتل في يوم ويقرر ارتكاب جريمته، لكن ما هو غير عادي هو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لجذب الناس إلى موقع الهجوم “.

إلا أن لانجمان اعتبر أنه من السهل وضع سنبلي في فئة منفذي القتل الجماعي بسبب خلل في سيكولوجية الشخص. وأفصح “ما تقوم به هذه النوعية من القتلة هو التحضير عبر دراسة قتلة سابقين، مثل إريك هاريس مثلا، المسؤول عن عملية ثانوية كولومبين، والذي كان مفتونا بهتلر والنازيين واستخدامه له باعتباره نموذجا يحتذى به. وهذا ما فعله سنبلي الذي أدمج نفسه في عالم القتل الجماعي، وكان يبحث عن شخص يمكن أن يحتذي به” .

وبحسب لانجمان فإن المعلومات تشير إلى أن المنفذ بحث في تفاصيل المجزرة  التي ارتكبها “سفاح النرويج” أندريس بريفيك في جزيرة نرويجية قتل فيها أكثر من سبعين شخصا عام 2011.

ونفذ عمليته بالذكرى الخامسة لهذه المجزرة، ما يثير تساؤلات حول دوافع سنبلي في تنفيذ عمليته.

من جانبهم، يركز المحققون على استجواب أهل المهاجم لمعرفة المزيد عن أوضاعه الشخصية والمدرسية والنفسية. كما تحقق السلطات الألمانية في كيفية حصول المهاجم على سلاح، رغم مؤشرات واضحة إلى معاناته من مشكلات نفسية.

العربية نت

عن hassan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توطيد التعاون الثنائي بين المغرب و النيجر في مجال الإعلام والاتصال.

الأنباء بوست على إثر الزيارة الودية ...

المغرب يشارك في نهائيات كأس العالم للابتكارات في مجال المدن الذكية

اللأنباء بوست : و م ع ...

تفاصيل جديدة في قضية سعد المجرد – فيديو

الأنباء بوست كشف برنامج تلفزيوني فني ...

اليوسفية..الحبس النافذ في حق إمام مسجد أدين بتهمة التزوير

الأنباء بوست أفادت مصادر صحفية، ان ...

لصوص تسللوا لسرقة شقة أسرة أسامة بن لادن في باريس فوجدوها خالية

الأنباء بوست تعرض اللصوص اللذين تسللوا ...

جلالة الملك ورئيس زامبيا يترأسان مراسم التوقيع على 19 اتفاقية

الأنباء بوست : و.م.ع ترأس صاحب ...