المديرية العامة للأمن الوطني تنتقد نشر حوادث “كريساج” قديمة

الأنباء بوست :و.م.ع

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن نشر موقع إخباري الكتروني لخبر قديم في هذا الوقت بالتحديد، ودون الإشارة إلى تاريخه، ولشريط فيديو يقدم واقعة اعتداء جسدي على أنها لعصابة إجرامية، من شأنه أن يخلق اللبس لدى الرأي العام الوطني.

وأوضحت المديرية العامة في بلاغ أن الخبر الذي نشره موقع إخباري إلكتروني، أمس السبت، بشأن العثور على ملابس خاصة بموظفي الشرطة في إحدى المدن المغربية وتسببه في استنفار في صفوف مصالح الأمن يتعلق بقضية قديمة تعود لـ10 نونبر 2013 عندما عثرت مصالح الأمن بمدينة مارتيل على مخلفات ملابس وظيفية خاصة بالشرطة في حاوية للقمامة وباشرت بشأنها الأبحاث والتحقيقات اللازمة.

وبخصوص شريط الفيديو الذي نشره الموقع تحت عنوان “عصابة نينجا تشرمل شابا ووالدته بالدار البيضاء”، أوضح البلاغ أن الأمر يتعلق باعتداء وقع يوم 12 يوليوز الجاري بمنطقة أناسي بسيدي البرنوصي بالبيضاء اعتدى فيها شقيقان على شخص كان في حالة سكر، وهو من ذوي السوابق القضائية

وأضاف البلاغ أنه تم توقيف المشتبه بهما مباشرة بعد تسجيل الشكاية وتم إخضاعهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة.

وخلصت المديرية العامة إلى أنها إذ تؤكد هذه المعطيات، فإنها تشدد في المقابل على حرصها على تنوير الرأي العام، والتفاعل الإيجابي مع إصدارات مختلف وسائل الإعلام.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...

مشوار الفنان مصطفى الصغير : بداية صعبة وآفاق واعدة

الأنباء بوست مولاي العربي برز نجم ...

المشاركة المتميزة لجلالة الملك في قمة باريس تترجم الالتزام الوطني والرؤية الإفريقية لجلالته لمكافحة التغير المناخي

الأنباء بوست باريس- أكد وزير الشؤون ...

لحسن الداودي يدعو إلى ترسيخ ثقافة الأخلاقيات والحكامة الجيدة في المجتمع المغربي

الأنباء بوست كد الوزير المنتدب المكلف ...