استقالات تهز حزب ضريف بسبب الفيسبوك

الأنباء بوست

يبدوا أن البيت الداخلي لحزب الديمقراطيين الجدد يعيش على شفير ساخن قبيل الاستحقاقات التشريعية التي ستجرى في السابع من أكتوبر، حيث يشهد تصعيدا خطيرا وغير مسبوق من طرف قياديين بارزين بالحزب ضد عضو بالمكتب السياسي و الذي يفرض على أعضاء المجلس الوطني استشارته قبل نشر أو تسجيل الإعجاب على أي تدوينة منشورة في مواقع التواصل الاجتماعي.

و في تصريح قدمه السيد محمد بوبكر عضو المجلس الوطني للحزب (سابقا)، صرح أنه قدم استقالته من الحزب لأسباب تعود بالأساس لكون مناضلي و مناضلات الحزب لا يعرفون من يسير الحزب وكذا بسبب انخراط بعض أعضاء المكتب السياسي في أشياء تافهة لا تمت للعمل السياسي بصلة مضيفا أنه حين انخرط في هذا الحزب اعتقد انه حزب الأطر والكفاءات لكنه وجد عكس ذلك.

و أضاف أنه في غضون الأيام المقبلة ستشهد بعض التنسيقيات التابعة للحزب بجهة سوس ماسة و جهات أخرى بالمملكة، استقالات جماعية بسبب ما وصفه بالأعمال الصبيانية والتافهة التي انخرط فيها البعض وكان آخرها الفضيحة الأخلاقية التي كان بطلها أمين المال الوطني بالحزب حيث نشرت إحدى المراهقات محادثة جرت بينه وبينها محاولا أخد رقم هاتفها وهذا أمر في غاية الغرابة يضيف بوكر ، مؤكدا في ذات السياق أنه آمن بمشروع الحزب لكنه لم يؤمن بتنزيله على أرض الواقع.

واستغرب بوبكر من الطريقة التي يتم بها تسيير الحزب في الايام الأخيرة و التي اعتبرها غير معهودة و انزاحت عن سكتها الحقيقية، وأن بعض القرارات تنقصها الحكمة والتروي.

مشيرا إلى الطريقة التي  تم بها انتخاب أعضاء المكتب السياسي خلال اجتماع المجلس الوطني الأخير حيث قال أن تلك الطريقة ليست انتخابا بل هي تعيين ومحاباة لأناس تنقصهم التجربة والحنكة السياسية، مؤكدا على أن الحزب يسير في الهاوية لأنه يغلب عليه منطق المقاولة وليس منطق حزب سياسي يمتلكه عموم المناضلين والمناضلات.

وتأسف بوبكر كونه من المناضلين الذين دافعوا في وقت سابق على الحزب ورئيسه قائلا: ” في الوقت الذي كنا نحن ندافع فيه على رئيس الحزب و أعضاء المكتب السياسي، كانوا هم يبحثون عن طريقة ما لطردنا من الحزب” يقصد عضو المكتب السياسي وهو أمين المال الوطني

وعن مستقبله السياسي قال محمد بوبكر عضو المجلس الوطني لحزب الديمقراطيين الجدد سابقا، أن هناك عروضا من طرف أحزاب كبرى تأتيني كل يوم لكن في اللحظة الراهنة لا أفكر بالانخراط في أي حزب حتى أرتب أفكاري من أجل الاختيار الصائب لحزب سياسي يجعلني سياسيا بدل أن أكون مجرد رقم في تعداد قائمة المناضلين فقط.

استقالة

عن hassan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير:المغرب سيواصل إنفاقه العسكري لمواجهة التهديدات الجزائرية

الأنباء بوست كشف تقرير جديد «لمعهد ...

توطيد التعاون الثنائي بين المغرب و النيجر في مجال الإعلام والاتصال.

الأنباء بوست على إثر الزيارة الودية ...

توقف حركة السير بين بدال شمال آسفي ومحطة الأداء الرئيسية بآسفي

الأنباء بوست : و م ع ...

المغرب يشارك في نهائيات كأس العالم للابتكارات في مجال المدن الذكية

اللأنباء بوست : و م ع ...

تفاصيل جديدة في قضية سعد المجرد – فيديو

الأنباء بوست كشف برنامج تلفزيوني فني ...

اليوسفية..الحبس النافذ في حق إمام مسجد أدين بتهمة التزوير

الأنباء بوست أفادت مصادر صحفية، ان ...