تجربة شاب طموح..

محمد بوبكر

استقلت قطار الحياة و ودعت رحم أمي وخرجت إلى الوجود، بين اليوم وذاك التاريخ مرت أعوام كثيرة، مرت بسرعة، وكأنّ ملك الموت يستعجل لقائي ! طيلة هذه الأعوام كنت أجري خلف أحلامي الصغيرة، كطفل يطارد الفراشات بين الزهور، و بعد أن بلغت سن الرشد و احتراما لمقولة علال الفاسي: أبَعْدَ مرورِ الخمسَ عشْرةَ ألعبُ ++ وأَلهُو بِلَذاتِ الحياةِ وأَطربُ ؟ ولـي نـظـرٌ عـالٍ ونـفـسٌ أبـيـةٌ ++ مُـقـاماً علـى هـام المجـرة تطـلـبُ…

انخرطت في العمل السياسي لكونه من بين الحقول الحيوية التي تعنى بمسألة تدبير الأمور المتعلقة بحياة المواطنين اليومية، تدبيرا يضمن لهم احترام حقوقهم وواجباتهم المتعددة الأبعاد، ولذلك التحقت بعدة أحزاب سياسية، باعتبارها هيئات سياسية أوكلت اليها مهمة تأطير المواطنين وتسهيل اندماجهم في الحقل السياسي ومن ثمة اشراكهم في منظومة تدبير الشأن العام الوطني والترابي…

و بعد سنوات من التجربة و المحاولة، وجدت أن الفقر و الأوضاع المزرية التي يعيشها المواطن في المغرب، سببها سكوت الشعب والطبقة العريضة من المجتمع، فكلما نهضت حركة تطالب بالحقوق.. رأت السباب والشتائم وسمعت من الكلام ما يندى له الجبين، و لهذا فالشعب ايضا له القابلية بان يكون فقيرا فهو راض بالواقع والخوف مسيطر عليه من كل جانب تحسبه ميت وما هو بميت ولكنه في فقر شديد، حرام عليكم أن تتخلوا عن بلدكم وتتركوه فريسة سهلة المنال على مأدبة اللئام، التئموا وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان من أجل بلدكم .. من جعل من وطنكم أكبر مزبلة فاجعلوا مكانه في مزبلة التاريخ…

فـ بعد 6 سنوات من الانخراط في العمل السياسي.. وجدت أن الأحزاب ما هي إلا دكاكين سياسية تمارس “المركوتينغ السياسي” أثناء كل استحقاق انتخابي.. و تمارس الاعيب مشبوهة في فن النصب والتدليس وتوزيع الاوهام واللعب بانتظارات المغاربة، وهذا ما ساهم في افراغ المجال السياسي من قيمه الحقيقية، واصبحنا امام ساسة مزيفون باعوا قضايا الوطن الذي يعيش ابناءه كل اشكال التهميش والإقصاء الممنهج، من أجل ذلك انخرطوا في العمل الثّقافي وابحثوا لأنفسكم عن قاعات ومنصات تفجرون فيها مواهبكم وتسمعون عبرها أصواتكم، أوجدوا فضاءات تلتقون فيها وترتقون من خلالها في مدارج المعرفة والعرفان، وسدّوا الباب عن أشباه المثقفين الذين أكثروا في الأرض الفساد…

من أجل بلدي أنا، وبلدك أنت، وبلدكم أنتم، وبلدنا جميعا كونوا رجالا، واحجزوا موعدا مع التاريخ ولا تتخلفوا عنه، فإنكم ببنائكم لمدنكم تبنون وطنكم، ومتى تخلّيتم عن مدنكم خنتم وطنكم، فكونوا من بناة الوطن لا من خونته وضحوا من أجل وطنكم لتبرئوا ذمتكم وتكتبوا عند الله من المصلحين رعاكم الله.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخلفي: سنعمم المنحة على طلبة الماستر والدكتوراه

الأنباء بوست كشف مصطفى الخلفي، الوزير ...

طنجة .. محاولة فاشلة من مخمور للسطو على وكالة بنكية

الأنباء بوست:و.ع.م تعرضت وكالة بنكية بمدينة ...

الزاكي يخسر أول اختبار له في ديربي الشمال

الأنباء بوست انهزم فريق اتحاد طنجة ...

انتخاب كمال لحلو نائبا أول لرئيس اللجنة التنفيذية للجمعية الفرنكفونية للجان الوطنية الأولمبية

الأنباء بوست:و.ع.م تم يوم السبت 22 ...

الرميد: وجود أطراف في حراك الريف تريد جر الدولة إلى مواجهات تسفر عن بحر من الدم

الأنباء بوست نقلت يومية “أخبار اليوم”، ...

رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة سلا يسب صحافيين ويهددهم

الأنباء بوست هدد رئيس قسم الشؤون ...