حربائية ذمم الإسلاميين في عباءة انتخابات العلمانيين. بين الولاء و البراء

رحمة معتز

باحثة في فقه الواقع و النوازل و مهتمة بقضايا التطرف و التكفير

    تكالبت  أيام و ليالي ليفصح اللبيب عن جهله و الذكي عن غبائه و العالم عن جهله ، و الكل في عَدْوٍ حثيث نحو اللامعقول من المقيل و المفعول  ، كشفت الأيام عن معادن الرجال  ظننا أن القوم يحملون شعارات تطفو من مشكاة النبوة فإذا بها تنمحي مع الصدع الانتخابي، و تصير ذمم حربائية في عباءة إسلامية ، فصار التساؤل أ ين فهمهم لقوله تعالى:  ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ))الحشر18

     فلم يبق الحق لأي احد أن يقول على كل من يرتقي منبرا أو يتصدر مجلسا أو يشار إليه بالبنان يحمل مشروعا إسلامية ، توقف الهيام بشيء لا محل له من عقول قال فيها  الشيخ إبراهيم الدسوقي(ت696هـ):

الطرق شتى وطرق الحق مفردة *** والسالكون طريق الحق أفراد
لايعرفون ولا تدري مقاصــــــــــــدهم*** فهم على مهل يمشون قصاد
والنـاس في غفلـــة عما يراد بهــــــم *** فجـــــــلهم عن سبيـــــــل الحــق رقاد

 كل المقيل صار غبار أو أضغاث أحلام بين طامع للمزيد و متفرج متأكد من الحاصل أو باختصار عرف السبيل إلى اغتناء القريب و البعيد و سكت عن المنكر و فضل الإنكار بالقلب و هذا دندنة حزبنا المجيد الذي كانت عقول المغاربة له داعمة و جهود له خادمة فإذا به يدنو من آل الفساد و معارك الإفساد و يصمت أو يتحالف مع الشر بغية الخير قواعد لا تستقيم عرفا و لا شرعا، (يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ))إبراهيم27.

      و إن جرى ما جرى نراجع المسار نقول  خيرا فعل لكن أن تأتي حُمى الانتخابات على ذمم أهل التكفير و الكفران  من معتقلات و سجون إلى منابر السياسة و الفنون  و من دور العلم و القران إلى الحاج البرلمان تجد العجب العجاب ، أي خانة سنضع من كفر  الدمقرطة ونعث بالطاغوت إلى الدخول في  عباءة الدمقرطة ، لنقل أي سند  استندوا عليه ،و أي دليل استدلوا به ، أو لم يكن تاريخ أمتنا المجيد ذا عصور ذهبية ملكت الكون بإسلامها و مبادئها  و تمسكها بعوامل النصر و الثبات فكان التمكين ، أي نصر يراد ممن  باعوا ذممهم بنمط حربائي  إلى من حاكموهم بدعوة معاداة الدمقراطية و الدولة الحديثة بجهل سالف  و يصير العلم الوارف في زمن أصبح الدين مطية كل جاهل جهول يجهل على العوام بجهله.

لتكن السياسة الشرعية دندنتكم مثلا……؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لتكن إعادة إنتاج مناهج مثلا……؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أو لم يكن للتجارب  الإسلامية حظ من أرشيفكم…………؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أو  تحسبون أنفسكم حزب النور……. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ما الضمان أنكم لستم لعبة العلمانيين تكسر بعد حين……….؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أي دور لدور القران و مناهج التعليم فيها خوار ………..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أي صدق يراد إذا باع الإسلامي ذمته…………………؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  أو ليس الأولى أن تكون لكم  آليات عملية قوامه التبات و ليس التقلب وفق من يدفع أكثر أو يقابل بأكثر أو يرفع أكثر ،  فمن  زعماء التكفير و الهجرة و زعماء اللوحة و المحبرة  إلى الأراجيز بيد العلمانيين من القوم ، في لحظة غاب ولاءكم و براؤكم، و بالتالي فليحيى علماء السلطان و البلاط على أحسن وجه من النفاق و الحربائية الإسلامية في عباءة الانتخابات العلمانية، و لتعش عقيدة منصبي في رحاب مملكتي .

 

 

 

عن hassan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحقيق حصري..انفجار قضية الكوميسير الحاج ثابت ودخول الدرك الملكي على الخط (الحلقة 2)

الأنباء بوست تتطرق الحلقة الثانية من ...

قاض عراقي يكشف محاولة القذافي تهريب صدام حسين من سجنه

الأنباء بوست برر منير حداد، قاضي ...

محمد زيان : الحكومة المنبثقة من إنتخابات ”مشرية” لا يمكن أن تعطيك إلا حكومة فاشلة

الأنباء بوست قال الأستاذ محمد زيان المنسق ...

جمعية إسعاد ترسم البسمة على شفاه مواطني الجنوب بمنطقة الريصاني

الأنباء بوست في مبادرة إنسانية نبيلة ...

تحقيق حصري..هكذا تفجرت قضية الكومسير ثابت (الحلقة 1)

الأنباء بوست تتطرق حلقة نبض المجتمع ...

تحقيق حصري..هكذا تفجرت قضية الكومسير ثابت (الحلقة 1)

الأنباء بوست تتطرق حلقة نبض المجتمع ...