إطلالة على واقع الإنتخابات البرلمانية

محمد مصلي

رئيس القسم السياسي بالأنباء بوست

تعيش الحملة الانتخابية للآحزاب السياسية آخر ايامها استعدادا لليوم الموعود الذي ستحسم فيه الصناديق مصداقية كل حزب ووزنه داخل الخارطة السياسية للبلاد و الكل على المحك
حشود من المواطنين في حملات و مهرجانات خطابية تبين حجم ونفود كل منها، البعض يضم المئات من وجوه متميزة و ناضجة في تناسق و تناغم تعطي انطباع عن التطور الملموس في هذا الشأن لأول مرة، و تبين الميزانية الضخمة المخصصة لهذا الشأن و يتجلى ذلك في بضعة أحزاب قليلة تعد على رؤوس الأصابع و أحزاب تكتفي ببعض الشباب في مظهر محتشم و الإستعانة بالأطفال حسب الإمكانيات المتوفرة و الأمرين شئ محمود تنافس شريف رغم تفاوت ماهو متاح .
لكن ما نلحظه هو غياب برامج واضحة مبسطة تقنع الناخب بل خطب فضفاضة مليئة بالأرقام و الألغام اللفظية، فالمواطن البسيط لا يفهم معنى الناتج الداخلي الخام و لا نسبة النمو ولا العجز الداخلي و الخارجي فكيف لأحزاب تحاول اقناع الناخبين بخطاب متعالي عن فهمها و الأغلبية منهم لا يعلم هذه التفصيلات الرقمية المركبة , و لماذا تتهرب الأحزاب  من بسط برامجها بالأساليب مبسطة و مفهومة يفهمها الجميع لكي تعطي أكلها و تقنع الناخب
أظن أن من أسباب العزوف هذا التقديم للبرامج لأن المواطن الناخب يحس أن هذه الأمور لا تعنيه و أكثر من وعيه و تخص الكبار و( القاريين () ،أما إذا ما استهمنا كنه العملية و ما افرزه الواقع من خلال الحملة يتجسد أن نفس الكائنات الإنتخابية و نفس الوجوه الملطخة بالفساد حاضرة بقوة و كأن البلاد و الأحزاب عجت بأمثالهم و ما التشبيب إلا روتوشات و ماركوتنيغ للتوسيق فقط و هذا ينم عن غياب الحس الوطني
أحزاب تلعب على الحبلين خطاب للاستهلاك و ممارسات متعفنة متجلية في الترحال و غزو مالين الشكارة للوائح، و الطفيليون عبدة الريع يؤتثون اللوائح مع إضافة النساء كديكور  على الأوراق و في الجهة الأخرى مواطن ناخب، البعض منهم يتفرج على مصيره دوم مبالاة و البعض يمارس السلبي في المقاهي و السواد الأعظم يساهم في العبث دون وعي بالمصير المنتظر
و النتيجة انتظار نفس التخريجة مع إضافة بعض الروتوشات اليسارية و بلقنة البرلمان بمقاعد تائهة لبعض الأحزاب الصغرى لنصل إلى برلمان كان ينعث بالمسرح ليصبح مهرجان متعدد الأطياف دون بوصلة للتحكم في المصير القادم.

عن hassan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حراك الريف المغربي.. ماذا نريد؟!

حسن اليوسفي المغاري “أنا أُطالبُ بحقي ...

وزارة الصحة : مركز الأنكولوجيا بالحسيمة يواصل أداء خدماته منذ 2008 بدون انقطاع

الأنباء بوست : و.م.ع أكدت وزارة ...

مندوبية السجون تنفي استقبال الزفزافي بالهتاف باسمه في سجن عكاشة

الأنباء بوست : و.م.ع فندت المندوبية ...

إقليم الحسيمة.. امتحانات الباكالوريا تمر في ظروف “جد عادية”

الأنباء بوست : و.م.ع أكد رئيس ...

لفتيت يؤكد عدم تسجيل أي تجاوزات أمنية طيلة الاحتجاجات بالحسيمة

الأنباء بوست أكد وزير الداخلية عبد ...

عالي الهمة : أعرف جيدا من هو رئيس الحكومة

الأنباء بوست نفى المستشار الملكي فؤاد ...