نبيل بنعبد الله يقدم تقرير المكتب السياسي أمام الدورة السابعة للجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية

الأنباء بوست

أكد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله أن الموقع الطبيعي للحزب يكمن في مواصلة التجربة الحكومية ومواكبتها بنفس إصلاحي من أجل “متابعة أوراش الإصلاح الديمقراطية والتنموية”.

وقال بنعبد الله خلال تقديمه الأحد بسلا تقرير المكتب السياسي للحزب بمناسبة انعقاد الدورة السابعة للجنته المركزية، إن الأسباب التي جعلت الحزب يشارك في أول حكومة في إطار دستور 2011، “لا تزال قائمة” مسجلا أن اقتناع الحزب بضرورة السير في اتجاه استكمال النهج الذي سار فيه منذ خمس سنوات، “لا يستثني التفكير، مليا، الأسباب التي جعلته لا يستفيد من النتائج الايجابية جدا لعمل وزرائه في القطاعات الاجتماعية التي أشرفوا على تدبيرها”.

ودعا في هذا السياق إلى التفكير في سبل بلورة ما يحققه الحزب من سبق سياسي ” إلى نتيجة انتخابية مميـزة، وما يستتبعه ذلك من حضور وازن وفاعل من مواقع القرار والتدبير”.

وعلاقة بالمشاورات السياسية التي يجريها رئيس الحكومة المعين السيد عبد الاله ابن كيران مع قادة عدد من الاحزاب السياسية، ثمن الامين العام للحزب الخطوات الهادفة إلى توسيع الأغلبية إلى أحزاب “الصف الوطني والديمقراطي، وتحديدا حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي” مشيرا الى أن الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة، “لا تزال في طورها المبدئي، و لم تتم بعد مباشرة التفاصيل، في انتظار أن تستكمل الأحزاب السياسية المرتقب أن تشارك في هذه التجربة توضيح مواقفها من خلال هيئاتها المسؤولة”.

وبخصوص الانتخابات التشريعية الاخيرة، سجل السيد بنعبد الله بإيجابية إجراءها في أجلها الدستوري، مؤكدا أن ذلك يعزز الطابع المنتظم للحياة الديمقراطية الوطنية، “ويكرس الاختيار المتمثل في جعل الاستحقاق الانتخابي محطة لربط المسؤولية الحكومية بمحاسبة من صناديق الاقتـراع”. وفي تقييمه للنتائج التي حصدها الحزب في هذا الاستحقاق التشريعي، اعتبر السيد بنعبد الله أنها “لم ترق إلى مستوى الانتظارات والطموحات الواقعية لمناضلاته ومناضليه”، كما أنها “لا تعكس أبدا وزنه السياسي والانتخابي ولا مستوى الجهود والتضحيات والانجازات التي تميـز بها الحزب في الخمسِ سنواتٍ الأخيـرة، من خلال مشاركته المثمرة في الحكومة”.

وخلص الى أن المكتب السياسي للحزب يواصل تجميع وتدقيق المعطيات المتصلة بأداء مختلف هيئاته وتنظيماته من أجل انجاز تشخيص وتقييم شموليين على أسس موضوعية وباعتماد مقاربة تقوم على النقد الذاتي “بما يمكن من تطوير أداء الآلة الحزبية والمبادرة إلى المراجعات الضرورية على كافة مستويات الهرم الحزبي”.

عن hassan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير:المغرب سيواصل إنفاقه العسكري لمواجهة التهديدات الجزائرية

الأنباء بوست كشف تقرير جديد «لمعهد ...

توطيد التعاون الثنائي بين المغرب و النيجر في مجال الإعلام والاتصال.

الأنباء بوست على إثر الزيارة الودية ...

توقف حركة السير بين بدال شمال آسفي ومحطة الأداء الرئيسية بآسفي

الأنباء بوست : و م ع ...

المغرب يشارك في نهائيات كأس العالم للابتكارات في مجال المدن الذكية

اللأنباء بوست : و م ع ...

تفاصيل جديدة في قضية سعد المجرد – فيديو

الأنباء بوست كشف برنامج تلفزيوني فني ...

اليوسفية..الحبس النافذ في حق إمام مسجد أدين بتهمة التزوير

الأنباء بوست أفادت مصادر صحفية، ان ...