اخر الأخبار

سكان حي النخيل بالنواصر يطالبون بلجنة تقصي الحقائق بسبب خروقات تشوب ملفهم

الأنباء بوست

يطالب سكان حي النخيل بإقليم النواصر الجهات المسؤولة ذات الصلة، إرسال لجنة لتقصي الحقائق من أجل فتح تحقيق دقيق ومعمق حول ما أسموه خروقات لحقت ملف إعادة إسكانهم وتماطل السلطات في ذلك ، وأيضا تواطؤها مع رئيس إحدى الجمعيات التي تدعي الدفاع عن مصالح السكان على حد تعبيرهم.

ووجه سكان الحي اتهامات خطيرة ومباشرة لعدد من المسؤولين عن هذا الملف وعلى رأسهم عون السلطة الذي له علاقة بتلك الخروقات ، هذا إضافة إلى توجيه أصابع الاتهام لرئيس إحدى الجمعيات ،قائلين في ذات السياق أنه يتخذ قرارات انفرادية ويجالس السلطات على طاولة التفاوض باسم السكان ، في حين أنهم لم يفوضوه جميعهم التكلم باسمهم بعدما أصبح يقرر بنفسه ولصالحه ، وأضافت مصادرنا أنه استولى على الختم الذي يحمل اسم الجمعية لغرض ما.

ومن المنتظر أن يتخذ مكتب الجمعية قرارا يقضي بتجميد كافة نشاطاتها إلى حين عقد الجمع العام الاستثنائي للإطاحة بالرئيس، مؤكدين في نفس السياق أن كل قرار تم اتخاذه من طرفه لا يمت إليهم بصلة وأنهم غير معنيين به ، إلى حين وصول لجنة تقصي الحقائق ومعرفة الرؤوس المستفيدة من معاناة السكان.

وكان برنامج نبض المجتمع الذي تبثه قناة الأنباء بوست الإلكترونية قد أنجز تحقيقا استقصائيا لامس فيه هموم ومشاكل السكان ، كاشفا عدة خبايا وخروقات يتورط فيها مسؤولين كبار ، كما استقى شهادات صادمة ومؤثرة لساكنة المنطقة الذين تحدثوا بعفوية وبصراحة عما يعانونه ، موجهين أصابع الاتهام للعديد من المسؤولين ، كما استقى وجهات نظر متعددة من طرف المرصد الوطني لحقوق الإنسان الذي فتح هذا الملف والذي يمثله منسقه الوطني الأستاذ المهدي شخمان وكذا عضو مجلسه الوطني الأستاذ محمد مصلي النقابي المعروف.

وفي غضون ذلك قال الأستاذ شخمان أن المرصد الوطني لحقوق الإنسان سيراسل الديوان الملكي مجددا مزودا إياه بمعطيات جديدة إضافة إلى قرص مدمج يتضمن التحقيق الاستقصائي من برنامج نبض المجتمع ، وكذلك سيقوم بمراسلة الوكيل العام لجلالة الملك ووزارة الداخلية ووزارة العدل والحريات وذلك بالنظر إلى الوقوف على حقيقة تلك الاتهامات التي جاءت في التحقيق.

وأضاف المنسق الوطني للمرصد أن المراسلات ستؤكد على الجهات المعنية الإسراع بفتح تحقيق من طرف لجنة مشتركة لتقصي الحقائق إضافة إلى لجنة من المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجان حقوقية أخرى لرصد الأوضاع المزرية لسكان حي النخيل بإقليم النواصر.

وقال أحد الملاحظين إن كل من له صلة بالموضوع يسير عكس الإرادة الملكية خصوصا بعد أن قام التحقيق الاستقصائي بالاستشهاد بالخطب الملكية السامية، وعليه فإنه من الضروري العمل على فتح تحقيق عميق ونزيه في هذا الملف .

جدير بالذكر أن حي النخيل بإقليم النواصر يوجد بالقرب من مطار محمد الخامس ويضم جنودا متقاعدين وبعض المدنيين ، ولمعرفة المتورطين في هذا الملف على لسان السكان ،زورو الرابط الآتي من برنامج نبض المجتمع.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد حادثة الصويرة.. جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية من أجل تنظيم عميلة توزيع الإعانات العمومية

الأنباء بوست ذكر بلاغ لوزارة الداخلية ...

“المجلس الأعلى للسلطة القضائية .. المحاماة والمستجدات القضائية” : موضوع ندوة وطنية بمدينة المضيق

الأنباء بوست قال وزير الدولة المكلف ...

الدعوة الى ضرورة التشخيص المبكر لمرض ضعف السمع لدى الأطفال لعلاجه عن طريق زرع قوقعة الأذن أو تركيب جهاز لتقويم السمع

الأنباء بوست دعا رئيس المؤتمر العربي ...

المغرب يشارك في أبيدجان في الاجتماع الرابع للمجالس الاقتصادية والاجتماعية للاتحاد الأوروبي وأفريقيا

الأنباء بوست شارك رئيس المجلس الاقتصادي ...

كأس العرش (2016-2017) .. صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بالرباط المباراة النهائية بين فريقي الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي

الأنباء بوست الرباط –  ترأس صاحب ...

طنجة .. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتعدد السرقات الموصوفة

الأنباء بوست: و.م.ع تمكنت المصلحة الولائية ...