هيئة المحامين بالدار البيضاء تناقش مستجدات قانون الصحافة والنشر (88/13)

الأنباء بوست : حسن المولوع

عدسة : ابراهيم مدغنة

نظمت هيئة المحامين بالدار البيضاء يوم الجمعة 10 فبراير 2017 ندوة علمية حول مستجدات قانون الصحافة والنشر رقم (88/13) بشراكة مع وزارة العدل.

وقد حضر هذه الندوة العلمية كل من وزير العدل والحريات مصطفى الرميد ووزير الاتصال السابق مصطفى الخلفي ، ومدير الشؤون الجنائية والعفو محمد بن عبد النبوي والأستاذ عبد العزيز النويضي ، كما عرفت حضور عدد من السادة النقباء من هيئات مختلفة إلى جانب السادة المحامين ووكلاء الملك بمختلف محاكم المملكة.

افتتحت الندوة بكلمة ألقاها السيد النقيب الأستاذ محمد حيسي مرحبا من خلالها بالحضور ليقدم عرضا شاملا بخصوص قانون الصحافة والنشر .

بعد ذلك أعطيت الكلمة لوزير العدل والحريات الأستاذ مصطفى الرميد الذي تحدث عن حرية الصحافة والقانون المنظم للصحافة الإلكترونية مشيرا إلى أن هذا القانون جاء ليراجع سياسة التجريم لإلغاء العقوبات الحبسية، موضحا في ذات السياق أن هناك 26 عقوبة حبسية كانت متضمنة في القانون السابق لكن هذا القانون استغنى عنها معوضا إياها بغرامات مؤكدا في السياق نفسه أن قرار سحب المنشورات لم يعد بيد السلطات الإدارية بل القضاء وحده من يتخذ هذا القرار بحسب القانو الجديد 88/13 .

وزير الاتصال السابق السيد مصطفى الخلفي بدوره ألقى كلمة في الموضوع حيث ثمن عاليا جهود وزارة العدل والحريات بالمشاركة في هذا القانون الجديد وخص بالذكر جهود قسم الشؤون الجنائية الذي ساهم بقسط كبير في ذلك، وقال الخلفي أن مدونة الصحافة والنشر هي مدونة متقدمة جدا لأنها واكبت انتظارات المهنيين والتزمت بالمواثيق الدولية.

وذكر الخلفي بالمراحل التي مر منها إعداد هذه المدونة مشيرا أن لحظة التصويت على قانون 88/13 بالإجماع كانت عرسا، معتبرا أن الجميع وجد نفسه في هذا النص.

وأوضح وزير الاتصال السابق أن هذا القانون خال تماما من العقوبات السالبة للحرية،لكن فيما يخص الثوابت والنظام الملكي والوحدة الترابية تمت إحالتها إلى القانون الجنائي، مضيفا أن من بين الإضافات في هذا القانون الجديد أنه لايتحدث عن الإسلام فقط بل عن ازدراء الأديان بصفة عامة وكذلك فيما يخص الوحدة الترابية لجميع البلدان.

وأشار مدير الشؤون الجنائية والعفو السيد محمد بن عبد النبوي إلى شروط ممارسة الصحافة وقال إن القانون (88/13) أشار إلى الصحافة التي تزاول بطريقة مهنية وهذا هو المقصود في التعريف القانوني لها ، مبديا ملاحظاته بهذا الخصوص حيث قال إن القانون الجديد أي قانون الصحافة والنشر عرف معنى الصحافة من الناحية القانونية ولكن لم يعرف معنى النشر رغم أنه يتحدث عنه في جميع مواد هذا القانون .

وتساءل مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل والحريات عن إقحام جرائم الإشادة بالإرهاب في القانون الجديد بالرغم من التنصيص عليه في قوانين أخرى.

وقد تناولت الندوة عدة مداخلات من طرف السادة النقباء انصب مجملها في التنويه بهذا القانون الجديد والبعض منهم دعا إلى تعديل بعض من فصولها حتى تكون في مستوى رائد من بين باقي الدول المتقدمة.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المشاركة المتميزة لجلالة الملك في قمة باريس تترجم الالتزام الوطني والرؤية الإفريقية لجلالته لمكافحة التغير المناخي

الأنباء بوست باريس- أكد وزير الشؤون ...

جلالة الملك يحضر أشغال قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت “بباريس

الأنباء بوست باريس- حضر صاحب الجلالة ...

بيوكرى…. المهرجان الوطني للمسرح

الأنباء بوست مرتبط

أكادير ….مهرجان ايزوران كناوة في دورته الرابعة

الأنباء بوست مرتبط

جمعية “ناس الحومة ” تكمي أوفلا الدشيرة تحتفل ب الآباء في حفل “درع الوفاء “

الأنباء بوست ابراهيم أيت بيه نظمت ...

الشيخ الفيزازي يرد على أشباه الصحافيين ويتهمهم بالإساءة للوطن

الأنباء بوست قال الشيخ الفيزازي الداعية ...