“الأصالة والمعاصرة” يجدد معارضته لحكومة العدالة والتنمية

الأنباء بوست

جدّد حزب الأصالة والمعاصرة الذي يوصف بكونه أشد خصوم حزب العدالة والتنمية، اصطفافه في معارضة حكومة يقودها هذا الحزب.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها إلياس العماري، الأمين العام لـ”الأصالة والمعاصرة”، اليوم الثلاثاء، بالمقر المركزي لحزب العدالة والتنمية، في الرباط، عقب استقباله من طرف رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني.

وأشاد العماري، بـ”انفتاح العثماني على جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، خلال مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة”.

وقال العماري، إن “انفتاح رئيس الحكومة المعين على جميع المكونات السياسية مسألة مستحبة ويجب أن تستمر حاليا ومستقبلا بغض النظر عن المواقع″.

وأضاف “فضيلة الحوار مهمة جدا، لكن كل منا لا يزال في مكانه (يقصد على موقفه)”.

واعتبر العماري، أن “الانفتاح يجب أن يطال جميع التشكيلات الأخرى، النقابية والثقافية وغيرها”.

وأضاف “لا زلنا على موقفنا الذي عبرنا عنه يوم 8 أكتوبر 2016″، في إشارة إلى موقف المعارضة الذي أعلن عنه حزبه يوما واحد بعد نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 7 أكتوبر الماضي.

وفي وقت سابق اليوم، افتتح العثماني، مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة، بلقائه قياديين من حزب الاستقلال الذي حل ثالثا في الانتخابات الأخيرة، بعدما تعذر البدء بلقاء العماري، الذي حل حزبه ثانيا (102 مقعدا) في الانتخابات، بعد العدالة والتنمية (125 مقعدا).

وعبر محمد السوسي الموساوي، رئيس وفد حزب الاستقلال، عن “تجديد رغبة حزب الاستقلال في أن يكون ضمن الأغلبية الحكومية، ودعمه لحزب العدالة والتنمية”.

والتقى العثماني بعد ذلك كل من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري ، اللذين عبرا عن رغبة حزبيهما في الدخول إلى حكومة العثماني.

وكلف  الملك محمد السادس، الجمعة الماضية، العثماني بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لبنكيران، الذي تعذر تشكيله الحكومة لمدة أكثر من خمسة شهور.

وأخفقت مشاورات بنكيران لتشكيل الحكومة؛ جراء تشبث حزبي التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، وهما مشاركان في الحكومة المنتهية ولايتها، بمشاركة الاتحاد الاشتراكي، وهو ما رفضه بنكيران.

وأصر بنكيران على الاقتصار على الأحزاب الأربعة التي كانت تشكل الحكومة المنتهية ولايتها، وهي العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار (37 مقعدا)، والحركة الشعبية (27 مقعدا)، والتقدم والاشتراكية (12مقعدا).

وينص الدستور  على تعيين رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر آخر انتخابات برلمانية، لكنه لم يحدد مهلة زمنية لتشكيل الحكومة من قبل الشخص المكلف بذلك.

وكالة الأناضول

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يعرب عن ارتياحه الكبير للآثار الاقتصادية والاجتماعية لاتفاق الصيد البحري مع المغرب

الأنباء بوست: و.م.ع الاتحاد الأوروبي يعرب عن ...

البنك الدولي: قرض بقيمة 202 مليون دولار لدعم لتحسين نظام الحكامة والخدمات الحضرية بالدار البيضاء

الأنباء بوست: و.م.ع وافق مجلس المديرين ...

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

البرنامج التنموي “الحسيمة .. منارة المتوسط” يتقدم وفقا للآجال المحددة

الأنباء بوست أكد فريد شوراق، عامل ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...