رئيس الحكومة وحالة التنافي

د.يـــونــس صـــبــار*

قدم رئيس الحكومة المعفى عبد الإله ابن كيران استقالته من مجلس النواب كنائب برلماني عن مدينة سلا.لحد الان الأمور عادية،لكن أن يصدر بيان عن حزب العدالة والتنمية ويرجع فيها سبب الاستقالة إلى حالة التنافي التي كان يقع فيها السيد عبد الاله ابن كيران يوم كان رئيسا للحكومة،فهذا يحتمل معنين. اثنين إما جهل تام لكاتب البيان بالقانون أو تغليط منه للرأي العام لإخفاء السبب الحقيقي وراء الإستقالة.

وردا على بلاغ الحزب والذي أدعوه بالمناسبة للرجوع لقرار المجلس الدستوري الصادر سنة 2012 سأوضح ما يلي: القـرار رقم 825/12 الذي أصدره المجلس الدستوري بتاريخ 2 يناير 2012، بشأن طلب رئيس مجلس النواب الذي دعا فيه إلى الإعلان عن شغور المقعد الذي يشغله عبد الإله بنكيران في الغرفة الأولى بعد تعيينه رئيسا للحكومة في 29 نونبر 2011 مكلفاً بتشكيل الحكومة، وذلك بناء على الفقرة الثانية من المادة 14 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، والتي تنص على تنافي عضوية عضو في مجلس النواب مع صفة عضو في الحكومة. اكد فيه (قرار المجلس)، أن الحكومة التي تتألف، حسب الفقرة الأولى من الفصل 87 من الدستور، من رئيس الحكومة والوزراء ويمكن أن تضم كتابا للدولة، لا تكون مشكلة دستوريا إلا بعد تعيين جلالة الملك لأعضائها باقتراح من رئيسها وفقا لأحكام الفقرة الثانية من الفصل 47 من الدستور، وبالتالي فقد صـرح المجلس الدستوري “بأن حالة التنافي بين العضوية في مجلس النواب وصفة عضو في الحكومة، المنصوص عليها في الفقرة الأولى من المادة 14 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، لا تنطبق حاليا على السيد عبد الاله بنكيران، وأن أجل الشهر الذي تعلن المحكمة الدستورية داخله شغور مقعد النائب الذي يعين عضوا في الحكومة، تطبيقا لأحكام الفقرة الثانية من نفس المادة، لا يبدأ في السريان إلا ابتداء من تاريخ تعيين جلالة الملك للحكومة الجديدة، وبالتالي فلا مجال، في الوقت الراهن، للتصريح بشغور المقعد الذي يشغله السيد عبد الاله بنكيران في مجلس النواب” إذن فحالة التنافي لا تنطبق على السيد عبد الإله ابن كيران. هذا الأخير قدم استقالته لأسباب سياسية محضة رغم أنه لم يفصح عنها فهي ظاهرة للعيان.لعل أهمها عدم رغبته في التصويت على البرنامج الحكومي حتى لا يقع في حرج ،إضافة إلى عدم قبوله العودة إلى مقاعد البرلمان بعد أن كان رئيس حكومة مفضلا الإبتعاد الكلي عن الساحة السياسية وغيرها من الأسباب التي سيتكلف الزمن بتوضيحها أكثر.

*أستاذ باحث في سلك الدكتوراه

في القانون العام والعلوم السياسية

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يعرب عن ارتياحه الكبير للآثار الاقتصادية والاجتماعية لاتفاق الصيد البحري مع المغرب

الأنباء بوست: و.م.ع الاتحاد الأوروبي يعرب عن ...

البنك الدولي: قرض بقيمة 202 مليون دولار لدعم لتحسين نظام الحكامة والخدمات الحضرية بالدار البيضاء

الأنباء بوست: و.م.ع وافق مجلس المديرين ...

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

البرنامج التنموي “الحسيمة .. منارة المتوسط” يتقدم وفقا للآجال المحددة

الأنباء بوست أكد فريد شوراق، عامل ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...