الإعتراف بجزء من المسؤولية نبل

محمد مصلي

من تجليات الحراك الإجتماعي التي تعرفه منطقة الريف و بعض المدن المغربية أنه بلغ درجات قصوى من التصعيد و أشكال الإحتجاج و كذا المدة الزمنية التي استغرقها منذ 7 اشهر و بوادر الإستمرار تلوح في الأفق.
تظاهر و احتجاج مبني على مطالب اجتماعية و اقتصادية و محاربة الفساد و الفقر و التسلط الذي جثم على المنطقة منذ مدة و صل حدا لا يطاق و انفجر تحت ضغط الألم الذي خلفه مقتل الشهيد محسن فكري بالحسيمة،
هذا الحراك أبان بالملموس تقصير الأحزاب و المجتمع المدني في احتواء مطالب الجماهير و امتصاص غضبها بفعل غيابها عن الساحة و بعدها عن هموم الساكنة.
هذه الأحزاب كان من المفروض أن تكون الصوت المعبر عن هموم الساكنة و البحث عن حلول للمشاكل التي تتخبط فيها المنطقة التي تراكمت منذ عقود.
لكن الملفت للنظر هو أننا نحمل المسؤولية دائما في مثل هذه الأحداث و المواقف للدولة في شخص مسؤوليها عن التقصير في الاستجابة لمطالب الساكنة و حاجياتها في جميع المجالات الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية بل و من باب الانصاف و الموضوعية أننا نحن كمواطنين نتحمل جزءا مهما من هذه المسؤولية و من تردي الأوضاع و تشجيع الفساد الدي يعشش في مدننا و ننصاع في الأخير لاستجداء الحلول و البكاء على الأوضاع و الخروج للتظاهر .
مسؤوليتنا كبيرة تتجلى في مباركتنا لرموز الفساد من منتخبين و برلماننين لأحزاب هجينة فينقسم الجمع الى مؤيد لهذا وذاك و يزمرون و يطبلون للجميع و يتم التصويت عليهم من الاجابة عن انتظاراتنا و البحث عن حلول لمشاكلنا و هم عن كل هذا معرضون بل اشتروا الذمم و اغدقوا المال لشراء الأصوات من أجل حماية مصالحهم الشخصية و الإغتناء اللامشروع لأننا نحن من أوصلهم إلى هذه المناصب و المسؤوليات ليجدوا الأبقار الحلوب تدر عليهم اللبن من كل حدب وصوب
إذن نحن جزء من المشكل بل كله ما دمنا صوتنا و زكينا من لا يهتم بمشاكلنا و يتركنا عرضة للإهمال و تفشي الأمراض , فلو كنا نحاسب هؤلاء المرشحين و نقطع عنهم طريق الترشيح و نتظاهر على الأحزاب التي تزكيهم و نقاطع التصويت فسوف تعود الأمور إلى نصابها و يصل الخطاب إلى الدولة و رموزها ان الوقت و القواعد برهنت على النضج و تريد النزاهة فيتم تدارك الامر و و نكون قد أوصلنا أسلوبنا الإحتجاجي بأسلوب حضاري ديموقراطي معزز بالجماهير كما هي الآن في الريف و لن يجرؤ أي حزب على التقرب و فرض مفسدين على المواطنين و خطب ملك البلاد مرات عديدة أمام النواب يؤكد على الأحزاب ان تراجع مواقفها و تفتح المجال للشباب و تقطع من الطرق الماضوية و يحث المواطن على حسن اختيار من يمثله في المجالس خير تمثيل قبل ان يندم على اختياره
اننا مسؤولون على اختياراتنا و على من يمثلنا في جميع الهيئات الجماعية و المجالس و البرلمان لحل اشكالاتنا و الإنصات لهمومنا و مادمنا نصوت على المفسدين فبديهي ان تتفاقم المشاكل و تنفجر الجماهير التي كان الأجدى بها ان تنفجر على منتخبيها التي انتخبتهم هي بارادتها
اننا نحما دائما المركز و الدولة المسؤولية و التي هي براء منها و نقر بمسؤوليتنا نحن في ذلك باختيارنا للمفسدين و ذوي السوابق و الملفات وتزكيهم احزاب منخورة هدفها الريع فقط ,فهل رئيس الدولة هو من يذهب إلى الصناديق و يصوت و يختار لنا من ينوب علينا
الموضوعية هي أن نلتف و نتضامن في كل استحقاق انتخابي كما هو الآن في الحراك و نقاطع جميع مرشحي الأحزاب المنخورة و نزكي من له ثقة الجماهير كما يحصل الآن في الحراك و نكون قد تحملنا مسؤوليتنا الكاملة و نجني ما حصدناه و أن يكون هنالك تهميش و لا فساد و لا تفقير و اغتناء فاحشتماشيا مع المثل البكاء وراء الميت خسارة و نحن جزء من الوفاة
الأمور واضحة و الاعتراف نبل اننا جزء من المشاكل التي نعيشها و بامكاننا الحلول لو احسنا الاختيار و التصرف .

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (المغرب 2018): المغرب في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات غينيا والسودان وموريتانيا

الأنباء بوست أوقعت قرعة نهائيات بطولة ...

اتفاق التبادل الحر مع الميركوسور سيمكن من تعزيز تموقع المغرب كمحور اقتصادي

الانباء بوست أكد سفير المغرب بالبرازيل، ...

انخفاض عدد قتلى حوادث السير بنسبة 1،38 في المئة في تسعة أشهر

الأنباء يوست أكد الكاتب العام لوزارة ...

انضمام المغرب الى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة يعزز ارتقاءه إلى نادي الدول الأكثر تقدما في مجال الشفافية والحكامة الجيدة

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب تدعو إلى جعل العلاقات المغربية الفرنسية “رافعة جديدة للتنمية”

الأنباء بوست دعت رئيسة الاتحاد العام ...

لقاء خاص :العدالة والتنمية يعود للمعارضة والهمة يعطي إشارة لرجوع العماري لقيادة الجرار

الأنباء بوست في أولى حلقات برنامج ...