خطير..عراقيون وإيرانيون شيعة اخترقوا حراك الريف لتأجيج الوضع

الأنباء بوست

كشفت مصادر الأنباء بوست أن الحراك الذي يشهده الريف عرف اختراقا من طرف شيعة إيرانيين وعراقيين وذلك بهدف تأجيج الوضع بالمغرب على حد تعبيرهم.

وأضافت ذات المصادر أن هناك مجموعات على شكل ميليشيات افتراضية تتقن اللهجة المغربية ، تنشيء حسابات فيسبوكية وهمية بأسماء مستعارة مغربية لتدوين كتابات عن الريف وفي حال مخالفتها تشن هجومات على كل من خالفها تصل حد قرصنة الحسابات الفيسبوكية ،مشيرة في ذات السياق أنه من غير المستبعد أن تكون هناك مجموعات تنشط في الواقع من وسط الاحتجاجات.

(فضلنا عدم نشر التعليقات بأكملها واكتفينا بآخرها فقط كنموذج)

وكان الدكتور منار السليمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس آكدال الرباط ، حذر قبل أيام  من خطر اختراق الحراك من طرف الشيعة لكنه تلقى هجومات من طرف أشخاص عن طريق تعاليق فيسبوكية، ومن المفترض أن تكون تلك التعاليق المتهجمة لتلك الميليشيات الشيعية.

وفي ذات السياق أكد الدكتور السليمي في تدوينة له على حسابه فيسبوك على ”أن الذين صنعوا ناصر الزفزافي هم شيعة مغاربة بالخارج، انتظروا اللحظة المناسبة ليدفعوا به لقيادة الحراك”، وأوضح في نفس التدوينة أنه  “يمكن العودة لقراءة مضمون خطابه وقراءة حركاته، ستلاحظون أنه يريد تقليد القيادات الشيعية نصر الله في لبنان والصدر في العراق وعبد المالك الحوثي في اليمن”.

وعن هجوم الزفزافي على المسجد وإمامه أشار إلى “”أن ظاهرة الهجوم على المساجد مرتبطة بالشيعة”” مضيفا أن ”ذكر الزفزافي مرات متعددة لعمر بن الخطاب هو تمويه واستشهاده بوقائع مرتبطة بعمر الخطاب هو ممارسة لنوع من التمويه””.

وفي هذا السياق تم تحريف قصد منار السليمي بذكر عمر ابن الخطاب ليوضح الأمر مساء يوم أمس على موقع بديل الذي يشرف على إدارة نشره الزميل حميد المهدوي أنه تمت إساءة الفهم عن ما قصده ، وأن ذكر عمر بن الخطاب جاء في سياق آخر وهو سياق اعتمده الزفزافي “”للجوء إلى ذكر مرجعية سنية، التي هي عمر بن الخطاب، للتغطية والتمويه بدل ذكر وتمجيد مرجعيات شيعية مثل علي بن أبي طالب، والكل يعرف مسألة التقية المرتبطة بالشيعة” بحسب التدوينة.

الدكتور منار السليمي شدد على أنه “”لا أحد يختلف مع جماهير الحراك ذي الطبيعة الاجتماعية والاقتصادية وهم الأغلبية الكبيرة؛ ولكن في كل حركة يكون اختراق لأجندة، هذه المرة يبدو أنها شيعية، والمشروع الشيعي لا يسعى إلى الانفصال وإنما إلى خلق كيان من دون الدولة داخل الدولة، ويبقى السؤال حول الفراغات التي تتركها الحكومة وسياساتها العامة التي تفتح المجال لمثل هذه الاختراقات”.

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يعرب عن ارتياحه الكبير للآثار الاقتصادية والاجتماعية لاتفاق الصيد البحري مع المغرب

الأنباء بوست: و.م.ع الاتحاد الأوروبي يعرب عن ...

البنك الدولي: قرض بقيمة 202 مليون دولار لدعم لتحسين نظام الحكامة والخدمات الحضرية بالدار البيضاء

الأنباء بوست: و.م.ع وافق مجلس المديرين ...

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

البرنامج التنموي “الحسيمة .. منارة المتوسط” يتقدم وفقا للآجال المحددة

الأنباء بوست أكد فريد شوراق، عامل ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...