ذات خريف

هـــنـــاء مـــهــدي

تساقطت أوراق الخريف اليابسة .. منذرة بحلول موسم قارس .. وتساقطت أوراق من أجندتي تضمر بضع أماني لم يكتب لها الخلود .. لتفسح المكان لأخرى أكثر واقعية وأقل طوباوية…

توالت المشاهد وتعاقبت الصور أمام ناظري تباعا .. ثم اختفت فجأة من الذاكرة .. رحلت .. لترقد بين أجداث أحلامي..

…أشرقت الشمس خلف الركام ضاحكة مرسلة قهقهات ساخرة…الحياة مفارقات…الحياة تناقضات وبعثرة أوراق…ولكنها تغري بالانصهار والذوبان.

لبست معطفي .. وولجت مقهى أنيقا بالجوار ..احتسيت فنجان قهوة ساخنة، وتقصيت الأخبار.. على رف حديدي رتبت مجلات إشهارية و جرائد .. على وفرتها كانت فقيرة المضمون.. خريفا بلا أزهار ..

خرجت .. تائهة… أبحث عن ضالتي ..ضعت بين السبل الكثيرة المنعرجة التي تعج بالمارة وتصطخب بضوضاء المدينة .. استقرأت الوجوه التي تطالعني باهتمام، واستطلعت ما بين سطورها ..بلا جدوى.

رتابة وليل يغشى النهار ..و همس أمل يعدني بأمنيات ..كلي إصرار .. رجاء .. أكملت السير .. مبعثرة الخطوات ..أتقصى ربيعا هنا أو هناك .. أو .. لعله يستوطن أعماق أعماقي ..

أغمضت عيناي مستسلمة لأحلام يقظة تغازلني .. أبصر ت سحابة قاتمة.. تنذر بشتاء قريب قارس..

عرجت نحو الشاطئ لعل نسائمه تخلق في حشاشتي ربيعا وتعيد الحياة لروح تقاوم الاحتضار .. عنيدة ..عصية .. تلتمس هواء منعشا …ترجو حياة….
تأملت أديم السماء .. صفحة الماء .. و قوارب صيد في إقبال وإدبار .. يشوب صوت محركها سمفونية منتظمة تعزفها الأمواج .. تخلق في الكون روحا .. موسيقى ساحرة يغزلها المد و الجزر …ثم يعم السكون الأرجاء ..

انحسر إيقاع النوتات قليلا .. وأمسكت الأمواج عن العزف. .

.. وعلى غير انتظار ..سخرت الشمس مني ثانية وأرسلت قهقهات مسترسلة.. اضطربت لسماعها الأمواج ..ففزعت ودوت صائحة .. صاخبة .. متلاطمة.. .

و هبت رياح هوجاء أفسدت ترانيم الطبيعة .. أوقفت تسبيحها الهامس .. و بعثرت ما بقي من أوراق الشجر .. ومن أوراقي.. حاولت أن ألتقط ما تطاير أمامي .. أجمع الصور التي حملت أحلاما بداخلي .. أرتب ما علق بالذاكرة من مشاهد …

..جوفاء مقفرة وجدتها لا تحفظ ما استودعتها من قصص وحكايا .. خانتني هي الأخرى وأجهضت أحلامي .. والذكريات ؟! ما وجدت إلا .. فراغا موحشا يملؤه ركام ..أشلاء .. و موت!!!

ظللت واقفة ما انحنيت للريح وما هالني بطشها، وتلك الجلبة التي أثارتها .. وما وليت أدراجي .. ظللت مشرئبة الرأس شامخة أمام سخرية الكون من حولي.. أناوب ناظري بين الشجر والماء ..بين الأرض والسماء .. والرجاء يسكنني..

وعلى حين غرة .. انطلق وجه السماء العبوس .. وانقشع نور من أفق بعيد .. هاهو يدنو مني .. يقترب .. يرسل شعاعا نحوي.. يرميني بسهام حادة تصيبني.. ثم تغشاني .. أكاد لا أبصر شيئا.. لا أدرك لي مكان .. ارتعدت فرائصي .. أخذني الوجل ..وسكنني الرعب ..

.. ابتسمت الشمس هذه المرة وداعبتني بحنان .. ملأتني دفئا ثم كستني رداء من حياة ..

.. عالمي أزهر من جديد ..و شجر تفاحي أثمر …
وربيعي حل خديجا بلا موعد ..

 

عن حسن المولوع

مدير النشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (المغرب 2018): المغرب في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات غينيا والسودان وموريتانيا

الأنباء بوست أوقعت قرعة نهائيات بطولة ...

اتفاق التبادل الحر مع الميركوسور سيمكن من تعزيز تموقع المغرب كمحور اقتصادي

الانباء بوست أكد سفير المغرب بالبرازيل، ...

انخفاض عدد قتلى حوادث السير بنسبة 1،38 في المئة في تسعة أشهر

الأنباء يوست أكد الكاتب العام لوزارة ...

انضمام المغرب الى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة يعزز ارتقاءه إلى نادي الدول الأكثر تقدما في مجال الشفافية والحكامة الجيدة

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب تدعو إلى جعل العلاقات المغربية الفرنسية “رافعة جديدة للتنمية”

الأنباء بوست دعت رئيسة الاتحاد العام ...

لقاء خاص :العدالة والتنمية يعود للمعارضة والهمة يعطي إشارة لرجوع العماري لقيادة الجرار

الأنباء بوست في أولى حلقات برنامج ...