الدعوة إلى إخراج مشروع القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء إلى حيز الوجود وتفعيله (لقاء)

الأنباء بوست

  دعا المشاركون في لقاء دراسي حول “قانون مناهضة العنف ضد النساء” نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للنساء، يوم الجمعة بمقر مجلس المستشارين، إلى إخراج مشروع القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء إلى حيز الوجود وتفعيله .
وأكدوا في هذا اللقاء، الموجه للبرلمانيات والبرلمانيين أعضاء لجنتي العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلسي البرلمان، من بينهم نساء يمثلن منظمات نقابية وحقوقية نسائية بالمغرب، أن محاربة ظاهرة العنف ضد النساء لا تقتضي سن القوانين فحسب بل يتعين تفعيلها ومواكبتها، مؤكدين أن الإشكال يكمن أساسا في تطبيق المساطر القانونية وتفعليها في قضايا العنف ضد النساء المرفوعة أمام المحاكم .
وأبرزوا أن ظاهرة العنف ضد النساء، وإن كانت كونية ومعقدة، فإن محاربتها في المغرب تحتاج إلى توافق بين مختلف الفاعلين السياسيين وإعادة النظر في المنظومة الثقافية التي تنتج العنف ضد المرأة .
وأكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان،  إدريس اليزمي، في كلمة بالمناسبة، أن تحليل المجلس لمشروع القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء ارتكز على مقتضيات دستور 2011 القاضية بحظر ومكافحة كل أشكال التمييز بسبب الجنس، وكذا حظر المس بالسلامة الجسدية والمعنوية لأي شخص، و على عدد من المرجعيات الوطنية والدولية كما قام بدراسة عدد من التجارب المقارنة للتشريعات والسياسات العمومية ذات الصلة بمكافحة العنف ضد النساء .
وأضاف أن المجلس يتوخى من القانون الجديد اعتبار العنف القائم على أساس الجنس شكلا من أشكال التمييز، وتقوية المقتضيات المتعلقة بالتعريفات الضرورية في مجال مكافحة العنف ضد النساء، واستحضار مفهوم “العناية الواجبة” كمفهوم مهيكل للأطر القانونية المتعلقة بمكافحة العنف ضد النساء، وضمان انسجام وتكامل السياسات العمومية المتعلقة بمكافحة العنف ضد النساء، وعدم إفلات مرتكبي العنف من العقاب، وضمان المتطلبات المتعلقة بالولوج إلى العدالة لضحايا العنف ضد النساء .
وأبرز  اليزمي أن أي إطار قانوني مهما بلغت حبكته لا يمكن أن يبلغ الغايات المرصودة له إن لم يواكبه عمل دؤوب على المستوى الإجرائي، وما لم ترصد له موارد وآليات متابعة من شأنها توفير سبل نجاحه، مشيرا إلى أنه يتعين العمل على خلق انسجام وتناغم بين الإطار القانوني والسياسات العمومية المتعلقة بمكافحة العنف ضد النساء .

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى الخلفي : حادث التدافع الذي وقع بضواحي الصويرة يفتح باب المسؤولية حول أوجه التقصير المواكبة لعملية توزيع المساعدات الغذائية

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

الأعرج: حالات العنف المرصودة داخل المؤسسات التعليمية معزولة

الأنباء بوست أكد وزير التربية الوطنية ...

بعد حادثة الصويرة.. جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية من أجل تنظيم عميلة توزيع الإعانات العمومية

الأنباء بوست ذكر بلاغ لوزارة الداخلية ...

سلا .. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في عملية اختطاف واحتجاز ومطالبة بفدية

الأنباء بوست: و.م.ع تمكنت مصالح المنطقة ...

“المجلس الأعلى للسلطة القضائية .. المحاماة والمستجدات القضائية” : موضوع ندوة وطنية بمدينة المضيق

الأنباء بوست قال وزير الدولة المكلف ...

الدعوة الى ضرورة التشخيص المبكر لمرض ضعف السمع لدى الأطفال لعلاجه عن طريق زرع قوقعة الأذن أو تركيب جهاز لتقويم السمع

الأنباء بوست دعا رئيس المؤتمر العربي ...