اختتام أشغال المؤتمر العالمي لمنظمة الصحة العالمية بمونتيفيديو حول الأمراض غير المعدية

الأنباء بوست

مونتيفديو –  اختتمت، يوم الجمعة، أشغال المؤتمر العالمي لمنظمة الصحة العالمية حول الأمراض غير المعدية بمونتفيديو، عاصمة الأوروغواي، بالدعوة إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لوقف انتشار هذه الآفة التي تهدد بشكل متزايد الصحة في مختلف جهات العالم.

وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في كلمة له خلال الجلسة الختامية لهذا المؤتمر العالمي، على ضرورة التعبئة بسرعة أكبر لحماية البشرية من الأمراض غير السارية ومسبباتها.

وفي هذا الصدد، قال “لقد كنا شهودا على الالتزام القوي الذي أبداه رؤساء الدول والحكومات للتصدي للأمراض غير المعدية”، مشيرا إلى أن تكثيف الجهود يبقى السبيل الواجب اتباعه لضمان تخفيض عدد الوفيات الناجمة عن الأمراض غير المعدية، والتي يمكن الوقاية منها، إلى الثلث بحلول عام 2030.

وأضاف غيبريسوس أن الوقاية من الأمراض غير السارية والنهوض بالصحة العقلية أمران ضروريان لمكافحة الأمراض غير المعدية، التي تبقى شرطا أساسيا لتحقيق التنمية وبلوغ أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة.

وبرأي المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، فخارطة طريق مونتيفيديو 2018-2030 حول الأمراض غير المعدية، التي تم اعتمدها خلال أشغال المؤتمر العالمي لمنظمة الصحة العالمية، تحث على جعل النهوض بالقطاع الصحي أولوية لدى الحكومات.

ومن جهته، كشف رئيس الأوروغواي، طاباري فاسكيز، أن عدد الاشخاص الذين قضوا في سنة واحدة بسبب الأمراض غير المعدية يفوق عدد الأشخاص الذين هلكوا في الحربين العالميتين، مسجلا أن البشرية تواجه أسوأ وباء في تاريخها.

وبحسب فاسكيز، فإن مكافحة هذه الأمراض المستعصية والمزمنة تتطلب، قبل كل شيء، جعل الإعلام والتربية في صلب الأولويات.

وقال إن “النهوض بالتربية والإعلام يبقى الوسيلة التي من شأنها القضاء على الأمراض غير السارية، وهذه هي المهمة التي يجب أن نضطلع بها جميعا”.

وشارك، على مدى ثلاثة أيام، أزيد من 400 شخص من الخبراء والمسؤولين الحكوميين في مختلف الاجتماعات، التي تم تنظيمها في إطار هذا المؤتمر بهدف التصدي للأمراض غير المعدية.

وعرف المؤتمر تنظيم سلسلة من الأنشطة الموازية في الساحة الرئيسية للعاصمة، “بلاثا إنديبيندينسيا” (ساحة الاستقلال)، وذلك بغية إذكاء الوعي، على الخصوص، بضرورة التقليل من استهلاك الملح والسكر وتجنب التدخين، وهي عوامل رئيسية مسببة لداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والشرايين والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة.

وتميز المؤتمر بعقد اجتماع رفيع المستوى، توج باعتماد خارطة طريق مونتيفديو حول الأمراض غير المعدية 2018-2030، وهي وثيقة يمكن الاهتداء بها في التحضيرات العالمية لعقد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الثالث الرفيع المستوى والمعني بالوقاية من الأمراض غير المعدية (غير السارية) ومكافحتها السنة المقبلة.

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الأوروبي يعرب عن ارتياحه الكبير للآثار الاقتصادية والاجتماعية لاتفاق الصيد البحري مع المغرب

الأنباء بوست: و.م.ع الاتحاد الأوروبي يعرب عن ...

البنك الدولي: قرض بقيمة 202 مليون دولار لدعم لتحسين نظام الحكامة والخدمات الحضرية بالدار البيضاء

الأنباء بوست: و.م.ع وافق مجلس المديرين ...

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

البرنامج التنموي “الحسيمة .. منارة المتوسط” يتقدم وفقا للآجال المحددة

الأنباء بوست أكد فريد شوراق، عامل ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...