للمغرب مؤهلات قوية لتطوير أنشطة قطاع موانئ الترفيه البحري وسياحة الاصطياف

الأنباء بوست

أكد وزير النقل والتجهيز واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، اليوم الخميس بطنجة، أن المغرب يتوفر على مؤهلات قوية لتطوير أنشطة موانئ الترفيه وسياحة الاصطياف.

وأبرز الوزير، الذي كان يتحدث خلال افتتاح الدورة الأولى للأيام الدولية لموانئ الترفيه المتوسطية، أن المغرب، الذي يتوفر على مؤهلات قوية لتطوير أنشطة موانئ الترفيه البحري وسياحة الاصطياف، عازم على النهوض بهذا القطاع على الصعيد الوطني، والمساهمة في تنميته بباقي وجهات حوض البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح السيد اعمارة أن المغرب، بشواطئه الممتدة على 3500 كلم، يتوفر على سبعة موانئ ترفيهية حيز الخدمة، مجهزة ببنيات تحتية فندقية مندمجة، بالإضافة إلى العديد من أحواض الترفيه، التي تتوفر في المجموع على أزيد من أربعة آلاف حلقة (حيز) لرسو اليخوت والمراكب السياحية، موزعة على الواجهتين المتوسطية والأطلسية.

واعتبر أن مختلف هذه الموانئ، خاصة تلك المتواجدة بالمتوسط، تساهم بشكل كبير في التنشيط السياحي للمناطق المجاورة، وإحداث الثروة ومناصب العمل.

ولاحظ أن الموقع الجغرافي الملائم والمؤهلات السياحية للمغرب وقربه من كبريات أحواض الترفيه البحري هي من بين المؤهلات التي ستمكن المملكة من احتلال مكانة ضمن هذا القطاع، عبر وضع استراتيجيات قوية وإرادية على الصعيدين السياحي والمينائي.

وفي هذا الصدد، سجل أن الاستراتيجية الوطنية للموانئ في أفق عام 2030، التي تم إعدادها بتكامل مع الرؤية السياحية 2020، تسعى إلى تطوير قطاع موانئ الترفيه، أساسا من خلال إنجاز بنيات تحتية مينائية بجودة عالية وتحسين ربطها البري والجوي.

من جهة أخرى، لاحظ ان تنظيم المغرب لهذه الأيام يعتبر لحظة هامة ضمن سلسلة الخطوات التي يقوم بها المغرب لتطوير هذا القطاع، ومناسبة متجددة لبث دينامية في العلاقات العريقة مع بلدان المتوسط، القائمة على الاحترام المتبادل وحسن الجوار، والتي من شأنها تقوية المبادلات الاقتصادية والثقافية الملائمة، في إطار تعاون متعدد القطاعات ومتوازن، وفي إطار رابح – رابح.

وفي هذا السياق، ألح الوزير على أن البلدان المتوسطية مدعوة إلى العمل بشكل جماعي من أجل تعزيز التكامل بين موانئ الترفيه، لمواجهة متطلبات جودة الخدمات والأمن والتنمية المستدامة.

من جانب آخر، أشار إلى أن مسطرة المصادقة على قانون يؤطر الملاحة الترفيهية جارية بهدف تحديد شروط ممارسة الملاحة الترفيهية وقواعد السلامة المطبقة، والتزامات ومسؤوليات مستعملي مراكب الترفيه، معتبرا أنها خطوة أخرى لتقوية الإطار القانوني المرتبط بممارسة هذه الأنشطة بالمغرب.

ويعرف اللقاء، المنظم من طرف الوزارة بشراكة مع الرابطة الدولية لموانئ الترفيه في البحر الأبيض المتوسط والشركة المغربية للهندسة السياحية والجمعية المغربية لموانئ الترفيه البحري وبدعم من الاتحاد من أجل المتوسط، مشاركة أزيد من 150 مهنيا وخبيرا قادمين من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال والمغرب والجزائر وتونس ومصر.

وتم بالمناسبة التوقيع على اتفاقيتي شراكة بين الجمعية المغربية لموانئ الترفيه البحري والاتحاد الإسباني لرابطة موانئ الترفيه المتوسطية من جهة، والاتحاد الفرنسي لموانئ الترفيه من جهة أخرى، من أجل إعطاء دينامية جديدة وتعزيز الروابط التاريخية بين بلدان البحر الأبيض المتوسط.

 

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انضمام المغرب الى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة يعزز ارتقاءه إلى نادي الدول الأكثر تقدما في مجال الشفافية والحكامة الجيدة

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب تدعو إلى جعل العلاقات المغربية الفرنسية “رافعة جديدة للتنمية”

الأنباء بوست دعت رئيسة الاتحاد العام ...

لقاء خاص :العدالة والتنمية يعود للمعارضة والهمة يعطي إشارة لرجوع العماري لقيادة الجرار

الأنباء بوست في أولى حلقات برنامج ...

آنجيلا ميركل تبرز الشراكة بين المغرب وألمانيا في مجال المناخ

الانباء بوست  أشادت المستشارة الألمانية آنجيلا ...

مناخ : الرئيس الغابوني يؤكد الحاجة العاجلة إلى اعتماد “خارطة طريق واضحة”

الأنباء بوست   بون – أكد ...

الوزير الأول الفرنسي يحل بالمغرب في زيارة عمل

الأنباء بوست: و.م.ع حل الوزير الأول ...