اخر الأخبار

AALIWICA: فنان تشكيلي يشق طريقه نحو العالمية

 

شيماء تكوردي

اسم لا يمر على الأذن مرور الكرام، فهو اسم يثير فضول القارئ منذ الوهلة الاولى.. لما لا ! فهو لقب يطلق على فنان تشكيلي.. جمع بين الفن التشكيلي، الشعر، الرقص و التصميم إضافة إلى الفلسفة..، عند الحديث عنه لا يمكن إلا أن نذكر كل هاته  المواهب و التي اجتمعت في شخص واحد اسمه “عاليويكا” AALIWICA.

أمين بلاليوي رأى النور في العاشر من مايو سنة 1971، بمدينة الدار البيضاء، أصله من قبيلة “أيت باعمران” بجهة كلميم واد نون، حبه و شغفه لثقافة بلده المغرب و تشبثه بأصوله الأمازيغية، أشياء كلها جعلت “AALIWICA”  يخلق فنا استعراضيا خاصا يميزه وحده عن باقي الفنانين التشكيليين من جيله، رغبة منه في إحياء التراث المغربي الامازيغي…، و الشيء الذي يجعل “AALIWICA” فريدا من نوعه هو التقنية الابداعية المليئة بالحياة.. و التي يعتمدها في رسم لوحاته و زخرفة مخطوطاته التي تعكس بكل دقة مشاعره الصادقة .. فهو يضيف نوعا من الحيوية و الشغف في عمله لتكون النتيجة كمية ابداع لا متناهية.

شارك “AALIWICA” في مساعدات سنيمائية كمصمم ملابس حربية قديمة و مساعد ديكور في اعمال اخرى، و من بين الاعمال السينمائية التي اشتغل فيها:  الفيلم السنمائي “عبدو في عهد الموحدين سنة 2006” مع سعيد الناصيري، بالاضافة إلى اشتغاله في عدة تصاميم لمعارض و مهرجانات.. كمهرجان كناوا بالصويرة وترك بصمته لأنها ما زالت شاهدة عليه في ساحة باب مراكش المشهورة و ساحة الحسن الاول؛ هي آخر أعماله.

و خلال يوم الخميس الماضي، قام الفنان “AALIWICA” بتنظيم معرض بعنوان خلالة مدمرة(تازرزيت ارزان TAZURZIT IRZAN) بالامازيغية .. نظم هذا المعرض للتعريف بالخلالة الاصلية الثراتية و هي عبارة عن حلية امازيغية .. اختارها دون غيرها من الحلي لانه يعتبرها رمزا ثقافيا قويا كان صامدا لأجيال، مما جعلها رمزا جديرا بالدراسة و التحليل .. بغية ان يعيد لها تلك المكانة العريقة التي احتلتها عند المراة المغربية بالذات، ومن خلال معرضه هذا ناشد المغاربة للاهتمام بهذا التراث و هذا الفن العريق .. و طالب كذلك الجهات المعنية بالاهتمام به.. و ذلك عبر إنشاء مدارس و معاهد لدراسة هذا الفن كي لا ينقرض..

لوحة مثناوي

و يستعد الفنان “AALIWICA” لتنظيم معرض اخر مستقبلا موضوعه سيكون روحانيا، أي ما له علاقة بالدين و بالحقيقة الالاهية والحقيقة الربانية حيث أن جوهر أعماله هو التصوف بالبحث عن عظمة الله عز و جل من خلال التمعن  بمخلوقاته، حيث يذهب في بعض الأحيان لإقامته في البئر الجديد، و التي يعتبرها بمثابة خلوة هادئة وسط طبيعة خلابة يقضي بها جل أوقاته ليستمد منها طاقة تساعده على إعطاء فن رائع من تراتنا المغربي الاصيل.

عن محمد بوبكر

رئيس التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى الخلفي : حادث التدافع الذي وقع بضواحي الصويرة يفتح باب المسؤولية حول أوجه التقصير المواكبة لعملية توزيع المساعدات الغذائية

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب لدى ...

المجلس الأعلى للحسابات : الدولة تتحمل وظيفة عمومية تفوق قدراتها الاقتصادية

الأنباء بوست أكد المجلس الأعلى للحسابات ...

الأعرج: حالات العنف المرصودة داخل المؤسسات التعليمية معزولة

الأنباء بوست أكد وزير التربية الوطنية ...

بعد حادثة الصويرة.. جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية من أجل تنظيم عميلة توزيع الإعانات العمومية

الأنباء بوست ذكر بلاغ لوزارة الداخلية ...

“المجلس الأعلى للسلطة القضائية .. المحاماة والمستجدات القضائية” : موضوع ندوة وطنية بمدينة المضيق

الأنباء بوست قال وزير الدولة المكلف ...

الدعوة الى ضرورة التشخيص المبكر لمرض ضعف السمع لدى الأطفال لعلاجه عن طريق زرع قوقعة الأذن أو تركيب جهاز لتقويم السمع

الأنباء بوست دعا رئيس المؤتمر العربي ...