الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع التهيئة الهيدرو فلاحية لسد دار خروفة بإقليم العرائش أواخر 2018

الأنباء بوست

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، يوم الخميس، أن أشغال المرحلة الأولى من مشروع التهيئة الهيدرو فلاحية لسد دار خروفة بإقليم العرائش ستنتهي أواخر عام 2018.

وأوضح السيد أخنوش، في تصريح للصحافة خلال زيارة لتتبع مستوى تقدم أشغال المرحلة الأولى التي تطلبت استثمارا بقيمة 1,78 مليار درهم، أن تجهيز 8 آلاف هكتار من أصل 10 آلاف هكتار المبرمجة سينتهي هذا العام، وستكون جاهزة للاستغلال واستقبال المياه بمجرد الانتهاء من أشغال بناء سد دار خروفة.

وحسب البطاقة التقنية للمشروع، فإن أشغال تجهيز قطاعات “ريصانة الغربية” و”كدية عبو” و “وادي المخازن” و”بني قميح 2″ (4 آلاف هكتار) انتهت وتطلبت استثمارا بقيمة 295 مليون درهم، بينما يتضمن برنامج التهيئة برسم العام الجاري الانتهاء من أشغال التجهيز الخارجية لقطاع “ريصانة الشرقية” و”شمال وادي المخازن” (4 آلاف هكتار)، باستثمار يبلغ 284 مليون درهم.

وخلال عام 2018، سيتم الشروع في التجهيز الخارجي لقطاع “المطمور” الذي تصل مساحته ألفي هكتار، باستثمار يناهز 218 مليون درهم.

ويعد المشروع تجربة نوعية بالمغرب، حيث وظفت فيه إمكانيات هائلة من أجل التزود والربط، إذ يعتمد على قنوات يصل قطرها إلى 3 أمتار وبطول يبلغ كيلومترا ونصف، فيما يبلغ طول القنوات الرئيسية 62 كيلومترا.

وفي هذا السياق، أشار الوزير إلى أن 58 كيلومترا من القنوات الهيدرو فلاحية الأساسية تم إنجازها، بينما توجد أشغال مد القنوات الثانوية في أطوارها الأخيرة، مبرزا أن تجهيزات عصرية استعملت في هذا المشروع الهام بهدف إيصال مياه الري إلى الفلاحين عبر نظام السقي بالتنقيط، ما من شأنه تحسين الإنتاجية وخلق القيمة المضافة.

وبالموازاة مع هذا المشروع “النموذجي”، الذي كان قد أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ذكر السيد أخنوش، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم العرائش السيد المصطفى النوحي، أنه تم تأهيل أزيد من 80 كلم من الطرق والمسالك القروية.

وتم استغلال طاقة الجاذبية في تصميم هذا المشروع من خلال الاستفادة من تواجد السد في منطقة مرتفعة، ما سيمكن من ادخار طاقة ضخ المياه، وبالتالي الحفاظ على البيئة وتمكين الفلاحين من ممارسة أنشطة زراعية مستمرة ومستدامة.

كما تعمل الوزارة على تأطير وتحسيس الفلاحين المستفيدين من مشروع دار خروفة عبر برمجة زيارات ميدانية داخل منطقة اللوكوس، ورحلات دراسية داخل المدارات الكبرى المسقية بالمملكة وتنظيم دورات تكوينية وأيام تحسيسية حول مواضيع السقي الموضعي والإطار التدبيري والقانوني للمشاريع المرتبطة بسد دار خروفة.

ويدخل تشييد سد دار خروفة وتهيئة المدار السقوي بسافلته ضمن الجهود الرامية إلى تطوير وتثمين الفلاحة بحوض اللوكوس، والتي تعد النشاط الاقتصادي الأساسي بالمنطقة، من خلال تعبئة موارد مائية سطحية جديدة وتشجيع الزراعة السقوية والحديثة في إطار مخطط “المغرب الأخضر”.

وتهم تهيئة المدار الهيدرو فلاحي لسد دار خروفة، الذي يمتد على مساحة إجمالية تصل إلى 21 ألف هكتار مقسمة على 12 قطاعا سقويا، حوالي 9 جماعات قروية.

وتم تمويل المشروع، الذي تبلغ كلفته الاجمالية 2,82 مليار درهم، من طرف الصندوق السعودي للتنمية في حدود 1,15 مليار درهم، حيث سيستفيد منه حوالي 8 آلاف فلاح.

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل 4 تلاميذ في حادث تصادم بين قطار وحافلة بجنوب غرب فرنسا

الأنباء بوست قتل أربعة تلاميذ عندما ...

صحف ألمانية: فلسطين فقدت أهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي

الأنباء بوست سلطت الصحف الألمانية في ...

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع قانون المالية 2018

الأنباء بوست وكالات صادق مجلس النواب،مساء ...

مشوار الفنان مصطفى الصغير : بداية صعبة وآفاق واعدة

الأنباء بوست مولاي العربي برز نجم ...

المشاركة المتميزة لجلالة الملك في قمة باريس تترجم الالتزام الوطني والرؤية الإفريقية لجلالته لمكافحة التغير المناخي

الأنباء بوست باريس- أكد وزير الشؤون ...

لحسن الداودي يدعو إلى ترسيخ ثقافة الأخلاقيات والحكامة الجيدة في المجتمع المغربي

الأنباء بوست كد الوزير المنتدب المكلف ...