لحسن الداودي يدعو إلى ترسيخ ثقافة الأخلاقيات والحكامة الجيدة في المجتمع المغربي

الأنباء بوست

كد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، يوم الثلاثاء بالرباط على ضرورة إرساء ثقافة الأخلاق والحكامة الجيدة في المجتمع المغربي.
وقال السيد الداودي، خلال افتتاح اجتماع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومجموعة العمل الخاصة بحكامة المقاولات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن المقاولة المغربية تتطور وفقا لمحيطها وما زالت “جد متأثرة” بأنماط الحكامة والأخلاقيات.
وأضاف “أن ممارسة الحكامة تخضع لنهج دقيق يجب إرساؤه داخل المقاولات، من أجل جعلها عاملا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فى عصر العولمة”، مشيدا بالتقدم الذي أحرزه المغرب في هذا المجال، ومستعرضا على الخصوص تحسن مناخ الأعمال وتدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
ويهدف هذا الاجتماع، الذي تنظمه وزارة الشؤون العامة والحكامة بالتعاون مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، إلى تبادل الخبرات الدولية في هذا المجال وتشجيع الحوار بشأن الإجراءات التي يتعين اتخاذها من أجل إرساء إدارة جيدة في المقاولات.
من جهتها، قالت المديرة المساعدة لإدارة الشؤون المالية والمقاولات بمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ماتيلد مينارد، إن مبادرة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا تهدف إلى دعم وتطوير التعاون بين بلدان المنظمة والمنطقة، من أجل النهوض بسياسات النمو المستدام والمدمج.
وأضافت أن هذا الاجتماع، المنعقد تحت شعار “حكامة جيدة للمقاولات في خدمة التنافسية”، يعد مناسبة لإطلاق مرحلة جديدة من أنشطة مجموعة العمل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول حكامة المقاولات برسم الفترة 2016-2020، تم تحديدها في اجتماع سابق عقد في تونس، مبرزة أن حكامة المقاولات تعد “عنصرا أساسيا” لتعزيز التنافس، وجذب رؤوس الأموال، وتطوير القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار.
من جانبها، قالت أمينة الفكيكي، نائبة رئيس لجنة الأخلاقيات والحكامة الجيدة بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، إن الحكامة الجيدة تساهم بشكل إيجابي في تحسين النمو الاقتصادي والقدرة التنافسية، وازدهار المقاولات المغربية.
وسجلت السيدة الفكيكي أن هذا الاجتماع يشكل “إشارة قوية” لرغبة المغرب في إدماج الحكامة الجيدة في المقاولات بهدف تعميمها، مذكرة بإحداث لجنة الأخلاقيات التي تهدف إلى تعزيز المنافسة الشريفة والشفافية ومكافحة الفساد وضمان نزاهة الأعمال.
ويهدف فريق العمل، الذي يعمل في إطار برنامج منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ومجموعة العمل للشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل التنافسية، إلى تعزيز مشاركة اقتصادات المنطقة ودعم جهود المقررين الرامية إلى تحسين حكامة المقاولات من خلال مراعاة مبادئ حكامة المقاولات لمجموعة الـ20 والمبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بشأن إدارة المقاولات العمومية.
وجمع هذا الاجتماع مديري المؤسسات المالية ورجال الأعمال ورؤساء المقاولات وخبراء الاقتصاد ومسؤولين في إدارة منطقة مينا وخبراء منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

وركزت المواضيع التي ناقشها الاجتماع، على عدة مواضيع منها “التطورات الأخيرة في مجال حكامة المقاولات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، و”أسواق الأسهم والولوج إلى رأس المال لمقاولات في المنطقة”، و”الشفافية وتواصل المعلومات”و”التكافؤ في المناصب التنفيذية والتنوع في مجالس الإدارة”، و”تحسين حكامة المقاولات العمومية”، و”دور أعضاء مجلس الإدارة في تحسين حكامة المقاولات”.

 

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المعرض الدولي للسياحة بمدريد : تميز المغرب بتنوع العرض السياحي لجهاته

الأنباء بوست: و.م.ع مدريد – أتيحت ...

الداودي يؤكد أن هناك فرصا اقتصادية هائلة للاستثمار بين المغرب والهند

الأنباء بوست أكد الوزير المنتدب المكلف ...

التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة في مجال تحديث وتحسين زيارة عائلات نزلاء المؤسسات السجنية

الأنباء بوست وقعت وزارة إصلاح الإدارة ...

تنصيب اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية.. “كفاحا ضد الفساد”

الأنباء بوست أُعلن عن تنصيب اللجنة ...

الخطوط الملكية المغربية تسعى لمضاعفة أسطولها في أفق 2020

الأنباء بوست: وكالات أكد عبد الحميد ...

إصلاح نظام الصرف .. الناتج الداخلي الخام يتوقع أن يرتفع ب0,2 بالمائة في 2018

الأنباء بوست أكد والي بنك المغرب، ...