مشوار الفنان مصطفى الصغير : بداية صعبة وآفاق واعدة

الأنباء بوست

مولاي العربي

برز نجم الفنان مصطفى الصغير المتعدد المواهب في سماء الفن الأمازيغي بقوة حتى أصبح من الضيوف البارزين في العديد من التظاهرات الفنية بالمغرب و خارجه . لقد أضحى الفنان مصطفى الصغير وجها بارزا في كل المهرجانات يطرب الجمهور بفقراته المتنوعة الرائعة التي يتفاعل معها الكل بحرارة و عفوية . و نجد بصمته بينة في كل الميادين الفنية من مسرح فردي و موسيقى و سينما مرورا بالتقليد و التنشيط مقدما شحنة قوية لتنمة لفن الأمازيغي الأصيل .
كانت البداية بالمسرح بدينة الرباط حيث تكون بفريق مسرحي تحت إشراف الفنان عبدالله أوزاد رحمه الله حيث قدموا أعمالا قيمة و هادفة بمسرح محمد الخامس و غيره من المؤسسات أمام جمهور فتي لم يتعرف بعد على المسرح الأمازيغي . ففي تلك الحقبة لم تتشكل بعد ثقافة المسرح الأمازيغي و الفن السائد أنداك هو الروايس و بعض المجموعات . وهكذا ثابر و تجلد جيل الرواد بثبات لوضع النواة الأولى للفن الأمازيغي بكل تنوعاته .
بعد المسرح إشتغل بالسينما ثم الموسيقى ثم التنشيط و التقليد مقدما أعمال قيمة لجمهور متعطش لفن أمازيغي جديد يجمع بين الأصالة و الفنون الجديدة . كما له عدة أشرطة قصيرة رائعة على الشبك العنكبوتية . و يتميز الفنان مصطفى الصغير حاليا بكونه أحد القلائل في العالم العربي و الإفريقي الذين يشتغلون بميدان الكلام الباطني و هي تقنية الإشتغال مع دمية وأداء النان لحواره من فمه و حوار الدمية من بطنه . و تتجلى صعوبة هذه التقنية بأداء الحركات و الحوار في تناسق تام مع المجز بين التعبيرين الجسدي و الكلامي . و يبدع الفنان مصطفى الصغير في هذا الفن منذ أكثر من ستة سنوات بعد تدريب مكثف دام ثلاثة سنوات . ليستحق عن جدار لقب الفنان الأمازيغي المتكامل .
و هكذا أصبح الفنان مصطفى الصغير نجما ضروريا بالحفلات و الأعراس و التظاهرات يعيش معه الجمهور لحضات رائعة . و يأكد الفنان مصطفى الصغير بأن الجديد لديه دئما لأنه دائم البحث و العمل لتنمية الفن الأمازيغي بإقتحام ميادين جديدة و ذلك لإرضاء جمهوه الحبيب رغم المصاعب و المشاق التي يتميز بها عمل الفنان بالإضافة لأعمال القرصنة التي تخرب البيت الفني المغربي .
إن الفنان مصطفى الصغير متميز جدا ، فهو من جيل الرواد الذين ضحوا وكافحوا لكي يصل الفن الأمازيغي إلى مستواه الحالي و لن يرتاحا إلا إذا وصل إلى أعلى المكانات لأنهم لديهم رسالة هادفة تخدم المجتمع لا الترفيه فقط . وهو فنان مبدع له آفاق واسعة لتنمية الفن الأمازيغي و تجديده .

 

عن عبد الله الشافور

مراسل جهة سوس ماسة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخطوط الملكية المغربية تسعى لمضاعفة أسطولها في أفق 2020

الأنباء بوست: وكالات أكد عبد الحميد ...

كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان: أزيد من 57 في المائة من المغاربة يفضلون السكن في إطار الملكية المشتركة

الأنباء بوست: و.م.ع قالت كاتبة الدولة ...

عبد النباوي: المحامي شريك للقاضي في صنع العدالة وفي الدفاع عن القانون وقيم المساواة

الأنباء بوست: و.م.ع قال الوكيل العام ...

تخرج الفوج 23 من المعهد العالي للصحافة و الاعلام

الأنباء بوست: حسناء البتاني نظم مساء ...

والي بنك المغرب: إصلاح نظام الصرف قرار “سيادي” نابع من إرادة السلطات

الأنباء بوست: و.م.ع أكد والي بنك ...

اشتوكة أيت باها…اللقاء التواصلي مع حرفيي ومهنيي المركبات التجارية لبيوكرى (فيديو)

الأنباء بوست مرتبط