22:41 - 28 يناير 2019

من سيحاسب حنان رحاب على شيكات الدعم قبل تكليفها بمحاسبة خليل الهاشمي ؟

حسن المولوع

تروج أخبار من داخل البرلمان أن مجلس النواب قام اليوم الاثنين بتشكيل لجنة استطلاعية برلمانية عهد إليها النبش في التدبير المالي والإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وبحسب مصادر الأنباء بوست فإن ذلك له خلفية انتقامية ترمي الإطاحة بالمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء خليل الهاشمي الإدريسي بشأن المجلس الوطني للصحافة وربما لأشياء أخرى .

وستترأس هذه اللجنة النائبة البرلمانية المثيرة للجدل حنان رحاب عن حزب الإتحاد الاشتراكي الذي يرأس مجلس النواب عبر الحبيب المالكي ، ويرأس المجلس الوطني للصحافة عبر يونس مجاهد رغم انعدام الشروط التي تؤهله للرئاسة  .

فإذا كان هدف هذه اللجنة ليس من ورائه أي خلفية انتقامية أو سياسية من شخص أو أشخاص  ، والنبش  في التدبير المالي والإداري “للاماب” وطرق التعيينات بها وكيف تمت وذلك بالقيام بزيارات لعدد من المكاتب التابعة لها “الدار البيضاء -الرباط – بني ملال – الداخلة ” فإنه من الواجب أن يعرف الرأي العام الذي يتساءل باستمرار على شيكات الدعم لفائدة جمعية الأعمال الاجتماعية التابعة بشكل مبهم للنقابة الوطنية للصحافة ، ومن هم الذين يستفيدون من هذا الدعم وهل يتم دعم الصحافيين والصحافيات الذين لا يثبتون ولاءهم للسيد يونس مجاهد وكل من ينتقد حزب الإتحاد الإشتراكي ؟

وكذلك يتساءل الرأي العام حول مخيمات التصييف لفائدة أبناء المنتسبين لجمعية الأعمال الاجتماعية وكيف يتحول أعضاء النقابة من صحافيين إلى مموني حفلات “تريتورات ”  ومكلفين بشراء معدات التموين والملابس وتنقل الأطفال .

ولفهم ذلك يكفي التمعن في دعم الوزارة الممنوح في عهد الخلفي وكيف تم تدبير هذا الملف وملف الدعم، ويكفي أيضا الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي يعري جملة من الفضائح القانونية .

النبش و المحاسبة شيء جميل ورائع خصوصا لو شملت حتى باب دارك، وكما هو معلوم وليس في القنافذ أملس وللحديث بقية، وقبل الحديث عن البقية لابد من إعادة طرح السؤال من سيحاسب حنان رحاب المكلفة بالتوقيع على تلك الشيكات حتى يكون النبش سليما ؟

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأنباء بوست - جميع الحقوق محفوظة © 2018