23:28 - 16 فبراير 2019

ماذا يجري بصندوق الضمان الاجتماعي بخريبكة؟

فتح الله احمد

لا حديث في أوساط المنخرطين بصندوق الضمان الاجتماعي بخريبكة هذه الأيام ، سوى عن سوء الخدمات التي تقدمها  المؤسسة المذكورة إذ أنه أصبح مجرد قضاء غرض إداري بسيط بها أو استخراج وثيقة مرتبطة بها، يتطلب من المشترك فيها الانتظار لساعات طويلة وسط طابور من المنتظرين بقاعاتها التي لا تختلف عن محطة طرقية لا ينقصها سوى( الكورتيا) و الباعة المتجولين بفضائها .

ناهيك عن أن فترة الانتظار قد تطول أياما و أسابيع لكثير من أصحاب الحقوق بها ممن لذيهم أمراض مزمنة بسبب طبيعة المنطقة الفوسفاطية التي تقتضي حالاتهم التعجيل بمعالجة ملفاتهم ذات الارتباط بالتعويض عن تلك الأمراض . وهو يخلق حالة من التذمر بسب بطء السير الإداري لهذا المرفق خاصة منذ أن التحق به المدير الحالي ليزداد حالها أكثر سوءا من السابق …

ولعل وجود شباك وحيد داخل الإقليم الذي يغطي عددا مهما من المشتركين بذات الإدارة والذين ينتمون لعدة مدن وقرى تابعة لإقليم خريبكة يؤدي لعدم الرضى من طرف المواطنين والمواطنات .

في مقابل ضعف الإمكانات البشرية وسوء الخدمة بات يطرح على الإدارة العامة لصندوق الضمان الاجتماعي في شخص مديرها العام إشكالية تعيق قضاء مصالح المواطنين التي يكفلها القانون بالإدارة المذكورة الشيء الذي يقتضي تدخلا عاجلا من اجل هيكلتها ، وفتح شبابيك أخرى .بباقي مدن الإقليم ، عملا بالمناشير الوزراية من اجل تجويد الأداء الإداري الذي لا يوجد في قاموس المسؤول الأول عن الإدارة المعنية بخريبكة

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأنباء بوست - جميع الحقوق محفوظة © 2018