22:14 - 9 أبريل 2019

النيابة العامة استعملت كل أساليب التهكم أثناء مرافعتها في أولى جلسات المرحلة الإستئنافية واستفز ممثلها توفيق بوعشرين

حسن المولوع

استعمل ممثل النيابة العامة أثناء مرافعته اليوم الثلاثاء بمحكمة الإستئناف بمدينة الدار البيضاء حول قضية بوعشرين ، أساليب تبخيسية و تهكمية لمرافعات دفاع المتهم ،  و كذا طرق استفزازية جعلت بوعشرين يضيق منها مما استدعى على إثر ذلك تدخل رئيس الجلسة من أجل مطالبة توفيق بوعشرين  بالتوقف عن احتجاجه عن ذلك  .

وظهر خلال مرافعة ممثل النيابة العامة قيامه بحركات تشبه إلى حد ما السعي بين الصفا والمروة وهو يجمع يديه خلفه كلما قاطعه عضو من أعضاء دفاع بوعشرين ، ليستمر بعد ذلك بنفس طريقة مرافعته بعد تدخل رئيس الجلسة .

وانتاب نوع من الملل لطرفي الدفاع وكل الحاضرين من الصحافيات والصحافيين خلال ذات المرافعة نظرا لكون السيد ممثل النيابة العامة تلا مكتوبا بعيدا عن المرافعة الارتجالية التي تخلق نوعا من التفاعل وشد الإنتباه .

واستهل المرافعة التي كانت طويلة جدا ببعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وقال لهيئة المحكمة ” إن هذه القضية بسيطة جدا وعادية لكنها خطيرة تمس النظام العام ” داعيا إلى ” عدم النفخ فيها وأنها قضية لا علاقة لها بعمل المتهم كصحفي ”

وفي مرافعته تلك أبدى ملاحظاته بشكل عام بخصوص تقرير الفريق الأممي الخاص بالإعتقال التعسفي مشككا في ترجمته من لغته الأصلية إلى اللغة العربية الذي قدمه الأستاذ المروري لهيئة المحكمة أثناء مرافعته .

وطالب  ممثل النيابة العامة المحكمة بعدم قبول ملتمس رفع الاعتقال عن بوعشرين مستندا إلى المادة 618 من قانون المسطرة الجنائية .

وبدا السيد ممثل النيابة العامة بين الفينة والأخرى وكأنه يدافع عن مشتكيات بعينهن ، في حين أن هذا موكول لهيئة دفاعهن وأن النيابة العامة تدافع عن القانون وكل ما يمس النظام العام  حسب ماهو معلوم، حيث قال في مرافعته ” مازالت كلمة إحدى الضحايا راسخة في ذهني طرية عندما قالت أن أباها قال لها إن لم يمنحك القانون حقك فسآخده بيدي ”

وقاطع الأستاذ النقيب محمد زيان ممثل النيابة العامة حينما بدأ يرافع في جوهر  القضية مما اعتبر ذلك أنه يمارس التأثير على هيئة المحكمة .

وفي ختام مرافعته قررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى غاية ال 19 من أبريل الجاري .

جدير بالذكر أنه انطلقت أولى جلسات محاكمة توفيق بوعشرين اليوم الثلاثاء 9 أبريل في مرحلتها الإستئنافية بعدما قضت المحكمة ابتدائيا في حقه ب 12 سنة نافذة .

 

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأنباء بوست - جميع الحقوق محفوظة © 2018